عدد حفارات النفط الأميركية يرتفع مع تجاوز الخام 50 دولاراً

ارتفع عدد منصات الحفر النفطية في الولايات المتحدة مجدداً هذا الأسبوع، ليواصل ثاني أفضل موجة منعدم تقليص عدد الحفارات على مدى 17 أسبوعاً متتالياً ويتوقع المحللون المزيد من الارتفاع مع تجاوز سعرالخام 50 دولاراً للبرميل.

وقالت “بيكر هيوز” لخدمات الطاقة إن عدد منصات الحفر النفطية الأمريكية زاد بواقع 11 منصة في الأسبوع المنتهي في 21 أكتوبر تشرين الأول ليصل إجماليه إلى 443 منصة وهو أعلى مستوى منذ فبراير شباط لكنه ما زال دون عدد المنصات التي كانت تعمل في الأسبوع المقابل من العام الماضي والبالغ 594 منصة.

وهذه الفترة التي لم تشهد انخفاضاً في عدد منصات الحفر على مدى 17 أسبوعاً تماثل أخرى في 2010، مما يجعلها ثاني أطول موجة من نوعها منذ 1987 بعد فترة استمرت 19 أسبوعاً في 2011.

وهوى عدد منصات الحفر الأميركية من مستوى قياسي بلغ 1609 منصات في أكتوبر تشرين الأول 2014 إلى أدنى مستوى له في ست سنوات عند 316 منصة في مايو أيار بعدما انهارت أسعار الخام من فوق 107 دولارات للبرميل في يونيو حزيران 2014 إلى نحو 26 دولارا في فبراير شباط
2016 بسبب تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية.

لكن بعد أن قفز الخام الأميركي لفترة وجيزة فوق 50 دولاراً للبرميل في مايو أيار ويونيو حزيران زادت الشركات عدد منصات الحفر بواقع 127 منصة.

وتجاوزت أسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي 50 دولاراً للبرميل معظم هذا الأسبوع بدعم من استمرار الحديث عن اتفاق لمنظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” على خفض إنتاج النفط وانخفاض غير متوقع في مخزونات الولايات المتحدة من الخام للأسبوع السادس في سبعة أسابيع.