تباين اداء الاسهم العالمية متاثرة بأرباح الشركات في الربع الثالث

تراجعت مؤشرات الأسهم العالمية متأثرة بعدة عوامل في مقدمتها أرباح الربع الثالث لبعض الشركات، وكذلك مع الارتفاع الكبير للدولار وتراجع اليورو. وانخفضت الأسهم الأمريكية متأثرة بارتفاع الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية مما أثر سلباً في أسهم شركات التصدير.

فقد انهى مؤشر الداوجونز الاميركي جلسة يوم الجمعة متراجعا 16 نقطة تعادل 0.1% إلى 18145 نقطة، وذلك مع تأثر الأسهم الصناعية سلباً بتوقعات مخيبة للآمال من “جنرال إلكتريك” وارتفاع الدولار إلى أعلى مستوياته في سبعة أشهر. ونزل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 0.18 نقطة إلى 2141 نقطة، وانخفض مؤشر ناسداك المجمع بواقع 15 نقطة أو 0.3% إلى 5257 نقطة.

وعلى الصعيد الاسبوعي، فقد ارتفع مؤشر الداوجونز 7 نقاط فقط، وصعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بنسبة 0.4% ما يعادل 8 نقاط لينهي الاسبوع عند مستوى 2141 نقطة.

تراجعات محدودة للمؤشرات الاوروبية

كما تراجعت الأسهم الأوروبية مع تراجع اليورو ونتائج شركات مثل فاليو لمكونات‭ ‬السيارات ويارا للأسمدة. وتراجع مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 6 نقاط تعادل 0.1% إلى 7020 نقطة. وهبط داكس الألماني 20.25بالنسبة ذاتها إلى 10710 نقطة. ونزل كاك 40 الفرنسي 4 نقاط تعادل 0.1% إلى 4536 نقطة.

وعلى الصعيد الاسبوعي، فقد ارتفع مؤشر الفوتسي البريطاني بنسبة 0.1% فقط، بينما صعد مؤشر داكس الالماني 1.2% ليكسب 130 نقطة، وجاءت ارتفاعات كاك الفرنسي مشابهة للمؤشر الالماني، فزاد كاك بنسبة 1.5% ليصل مستوى 4536 نقطة.

“نيكاي” الياباني يرتفع اكثر 320 نقطة

وتراجع المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية في معاملات متقلبة لينهي موجة صعود دامت لخمس جلسات مع ترقب المستثمرين إعلان نتائج منتصف العام لكبرى الشركات اليابانية بدءاً من الأسبوع القادم. وأغلق المؤشر نيكاي منخفضاً 0.3% عند 17184 نقطة في أول هبوط له على مدى ست جلسات بفعل بيع لجني الأرباح. لكن المؤشر ظل مرتفعاً 2% للأسبوع. وفقد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.4% ليسجل 1365 نقطة وانخفض جيه.بي.اكس-نيكاي 400 بنسبة 0.3% إلى 12231 نقطة.

ارتفاع النفط

وسجل النفط ارتفاعاً طفيفاً مع تجديد روسيا التزامها بالانضمام إلى تثبيت الإنتاج لكبح تراجع الأسعار المستمر منذ عامين، لكن صعود الدولار حد من المكاسب. وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 0.19% مسجلة 51.48 دولار. وصعد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 0.22% مسجلاً 51 دولار. وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قد قال إن الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط ضروري لرفع الأسعار وإنه سيقدم مقترحات لنظيره السعودي مطلع الأسبوع القادم.

الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار

وتراجع الذهب أمس مع ارتفاع الدولار، لكنه مازال بصدد تحقيق مكاسب أسبوعية بعد خسائره السابقة وذلك بفعل ارتفاع الطلب. وكان الذهب قد ختم الأسابيع الثلاثة الأخيرة على انخفاض مع تقدم الدولار في ظل بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي زادت معها التوقعات برفع وشيك لسعر الفائدة.

وتراجع السعر الفوري للذهب 0.2% إلى 1263 دولارا للأونصة واتجه المعدن إلى الصعود 1% على مدار الأسبوع ليعوض جانباً من خسائره البالغة 6.5% في الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

وهبطت عقود الذهب الأمريكية 0.2% إلى 1265 دولارا للأونصة.