رئيس المركزي الاوروبي لم يضف الكثير على تصريحات الاسبوع الماضي.

لا تغييرات في موقف المركزي من يوم اجتماعه في الاسبوع الماضي. هذا ما بدا من كلام ماريو دراجي الذي لم يحمل جديدا.

كل من انتظر تفاصيل اخرى وجديدة حول سياسة التيسير الكمي لم يحصل عليها.

كل ما اشار اليه دراجي على هذا الصعيد هو مجرد اشارة الى ان المركزي لا يفضل  دفع الفوائد الى الانخفاض الاقصى وابقاءها على هذا المستوى لفترة طويلة. اضاف ان السياسة النقدية المتبعة اعطت النتائج التي كانت متوخاة منها.