أسعار النفط المنخفضة ونتائج ضعيفة تهبط بالأسواق الخليجية.

شهدت أسواق الأسهم الخليجية تعاملات ضعيفة يوم الأربعاء مع تأثر ثقة المستثمرين بأسعار النفط المنخفضة ونتائج ضعيفة للشركات.

وانخفضت أسعار الخام لليوم الثالث لتحوم قرب 50 دولارا للبرميل للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع وسط شكوك في أن يتفق أعضاء أوبك على خفض في الإنتاج.

وقال فيجاي هاربالاني مدير الصندوق لدى المال كابيتال في دبي “معنويات المستثمرين تبدو ضعيفة بوجه عام بسبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة للأرباح.”

وأضاف أن احتمال اتفاق منتجي أوبك والانتخابات الأمريكية القادمة ورفع مرجح للفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في ديسمبر كانون الأول يزيد من حالة عدم اليقين في المدى القريب.

واستقر مؤشر أبوظبي في معاملات هيمنت عليها أسهم الشركات التي تعلن نتائج الربع الثالث من السنة بعد إغلاق السوق.

وارتفع سهم بنك الخليج الأول الذي ينوي الاندماج مع بنك أبوظبي الوطني 2.8 بالمئة. وتراجع سهم اتصالات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر في نحو 17 دولة بالشرق الأوسط واحدا بالمئة.

وقال نبيل فرحات من الفجر للأوراق المالية في أبوظبي “السوق في مجملها ضعيفة والسيولة شحيحة جدا.”

وتراجع مؤشر دبي نحو واحد بالمئة متأثرا بسهم إعمار العقارية الذي له أكبر وزن عليه. وهبط سهم الشركة 1.9 بالمئة.

واستقر المؤشر السعودي حيث عوضت مكاسب أكبر بنك مدرج في المملكة خسائر لأسهم البتروكيماويات والاسمنت والتجزئة

وارتفع سهم البنك الأهلي التجاري أكبر بنك سعودي مدرج نحو خمسة بالمئة.

لكن أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي تعد من أكبر منتجي البتروكيماويات في العالم تراجع 0.6 بالمئة. وانخفض سهم الاسمنت السعودية أحد أكبر منتجي الاسمنت في المملكة من حيث القيمة السوقية 1.5 بالمئة. ونزل سهم شركة التجزئة فواز عبد العزيز الحكير 2.5 بالمئة.

وارتفع المؤشر الكويتي 0.27 بالمئة مدعوما بقفزة 2.44 بالمئة في سهم زين أكبر شركة كويتية للاتصالات من حيث المشتركين إلى 420 فلسا.

وبلغت مكاسب سهم زين التي لها عمليات في ثماني دول بالشرق الأوسط وأفريقيا 27.2 بالمئة منذ 17 أكتوبر تشرين الأول.

وقال إشعار للبورصة من زين يوم الثلاثاء إن الشركة ليس لديها أي معلومات جوهرية للكشف عنها قد تكون مسؤولة عن طفرة التداول على أسهمها.

وأبلغ بدر الخرافي نائب رئيس مجلس الإدارة تلفزيون العربية يوم الأربعاء بأنه لا توجد معلومات عن صفقة لبيع حصة عائلة الخرافي في زين. وقال إن التداول الزائد يرجع إلى ثقة المستثمرين في الشركة وإن أي بيع محتمل سيتوقف على السعر.

وتراجعت بورصة قطر 0.4 بالمئة مع تأثر ثقة المستثمرين بنتائج ضعيفة.

وهبط سهم المجموعة للرعاية الطبية 4.6 بالمئة متصدرا التراجعات في البورصة. وأعلنت الشركة في 19 أكتوبر تشرين الأول هبوط أرباح الربع الثالث 85 بالمئة.

وفقد سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات والمعادن والأسمدة 3.6 بالمئة. كانت الشركة أعلنت يوم الأحد تراجع الأرباح الفصلية 28.9 بالمئة.

وأعلنت شركة الميرة للمواد الاستهلاكية يوم الأربعاء تراجع الأرباح 4.6 بالمئة وانخفض سهمها 2.5 بالمئة

رويترز.