Macro of Benjamin Franklin's face on the US 100 dollar bill

كل ما يجري في الاسواق جليّ. الدولار مرتاح لوضعه وهذا ايضا مفهوم.

وول ستريت تقلّب وانهى التداولات ليوم الاربعاء في تفاوت نتيجة تأثره من جهة بالنتائج الايجابية التي قدمتها شركة بوينج، وبالمؤثرات السلبية المستمرة لشركة آبل. داو جونز اقفل في الاخضر بينما تراجع مؤشرا اس اند بي 500 وناسدك.

الاسواق الاوروبية من جهتها كانت قد انهت يومها في الاحمر، ولكن فوق الرقم الادنى الذي تسجل خلال تداولات الامس ، حيث ان ارتفاع اسعار النفط عوّض نسبيا الضغوط التي نتجت عن نتائج سلبية قدمتها شركات كبرى من على ضفتي الاطلسي.

الذهب سجل تراجعا طفيفا نتيجة تراجع الطلب على الملاذات الامنة بعد البيانات المريحة من المانيا هذا الاسبوع وفي مقدمتها مؤشر ” اي ف و ” الذي يُنظر اليه على انه معطى معبر عن وجهة النشاط الاقتصادي.

النفط من جهته حقق ارتفاعا بفعل البيانات الطيبة الاثر التي صدرت إدارة معلومات الطاقة الامريكية يوم الاربعاء، اذ قالت إن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات سجلت انخفاضا مفاجئا الاسبوع الماضي، في حين هبطت مخزونات البنزين والمشتقات الوسيطة بأكثر من المتوقع.

اليورو قارب ال 1.0950 كما كان منتظرا وفي حالة تصحيح سرعان ما استغلها البعض لبيعه فاعادته هذه البيوعات الى ال 1.0900 قبيل اقفال الاسواق الاميركية. حتى الان لا يمكن الجزم بان الصعود المتحقق والثبات فوق ال 1.0900 يعني نهاية الحركة التراجعية بتكوين قاعدة صلبة على ال 1.0850 تمهد لموجة ارتفاع طويلة الامد. ان مجرد التفكير بكلام ماريو دراجي الذي اوضح موقف المركزي بكون احد من الاعضاء لا يفكر بانهاء مفاجئ للتيسير الكمي ، مجرد التفكير بهذا الامر يبقي الرهان على ارتفاعات قوية لليورو خطرا وغير منطقي. نؤثر ابقاء الباب مفتوحا امام كل تحرك وباي اتجاه مع ترقب كل مستجد قادم للحكم على الارتفاعات التي تبقى حتى الان تصحيحية. هذا مع العلم ان الاجواء الاميركية توحي بان الفدرالي جاهز للقول في اجتماع الشهر القادم للتصريح بان الفائدة سترتفع في ديسمبر. هذا يبقي الدولار في وضع متقدم حاليا.

عامل آخر منطقي يمكن التوقف عنده وهو يفسر ظاهرة الطلب المستمر على الدولار. هذا العامل يتاتى من تموضع المستثمرين في السوق الصيني ، حيث ان هؤلاء باتوا يتلمسون حالة الضعف الاقتصادي المتنامي هناك واستحالة تحقيق النمو المعهود. هؤلاء يبحثون باطراد عن مراكز استثمار خارج الصين. الدولار يبقى المركز الافضل لهذه الرساميل الهاربة في هذه المرحلة.

ما تقدم قد لا ينطبق على وضعية الدولار مقابل الين لكون بعض هذه الاموال يمكن ان تفضّل العملة اليابانية الجارة للصين، ما يساعد الين الياباني على الصمود في وجه الدولار ويساعد على الاقتناع بالنظرية القائلة بان ال 105.00 هي محطة بالغة الصلابة، وقد يكون من الصعب اقتحامها من دون مستجدات مؤثرة.

الجنيه الاسترليني بلغ أعلى مستوياته في يومين امس الأربعاء بعد أن قال وزير بالحكومة إن مجلسي العموم واللوردات سيفحصا أي معاهدة جديدة تفرزها مفاوضات بريطانيا بشأن علاقتها مع الاتحاد الأوروبي.

ويُعتقد ان ال تصريحات هذه اعتبرت إيجابية للاسترليني، اذ أن البرلمان قد يفضل خروجا “ناعما” من الاتحاد الاوروبي تظل فيه بريطانيا جزءا من السوق المشتركة للاتحاد. هذا ولا ننسى ان تصريحات مارك كارني رئيس المركزي كان قد اوحى بان الاقتصاد قد لا يحتاج الى تيسير نقدي اضافي قريبا.

اليوم سنكون مع مواعيد اهمها من بريطانيا بيان الناتج المحلي الاجمالي  ومن الولايات المتحدة بيانات طلبيات السلع المعمرة.