أسهم البنوك السعودية تدفع بورصة المملكة للصعود لليوم الثامن

سجلت أسهم البنوك السعودية أداء قويا يوم الأحد لتدفع بورصة المملكة للصعود لليوم الثامن على التوالي لكن أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة كانت ضعيفة تحت ضغط ضعف أسعار النفط والبورصات العالمية بينما منيت الأسهم القطرية بخسائر كبيرة.

وصعدت أسهم البنوك السعودية منذ أن باعت المملكة سندات دولية في إصدار ضخم هذا الشهر وهو ما ساهم جزئيا في انحسار المخاوف بشأن حصول الحكومة على تمويل وقدرتها على التكيف مع حقبة هبوط أسعار النفط.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة في تداول نشط لتبلغ مكاسبه منذ بداية الصعود 9.5 في المئة رغم أنه لا يزال منخفضا 10.8 في المئة من ذروته في يوليو تموز.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك 2.1 في المئة مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف في المملكة 7.7 في المئة في أكثف تداول له منذ يوليو تموز 2015 وكان الرابح الأكبر في القطاع.

وأعلن البنك المركزي في وقت متأخر يوم الخميس خطوات جديدة لتخفيف أزمة السيولة الناجمة عن هبوط أسعار النفط تتضمن خفض سقف إصداراته من أذون الخزانة وطرح اتفاقيات إعادة شراء جديدة بأجل استحقاق 90 يوما لضخ أموال في السوق المالية عند الحاجة.

ومن المستبعد أن تؤثر تلك الخطوات في حد ذاتها بشكل يذكر على البنوك لكن المستثمرين نظروا إليها كدلالة على أن السلطات مصممة على تحسين السيولة وربما تسدد مزيدا من مستحقات شركات الإنشاءات ومقرضين آخرين للحكومة. وقد يساهم ذلك في تحسين جودة الإقراض للبنوك.

وسجلت أسهم البتروكيماويات أداء اقل مع تحول الأموال إلى أسهم البنوك وهبوط العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.5 في المئة إلى أقل من 50 دولارا للبرميل يوم الجمعة. وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.9 في المئة.

وفي أنحاء أخرى من منطقة الخليج لم تكن المعنويات بمثل تلك الإيجابية. وتراجع مؤشر بورصة قطر 2.2 في المئة مع هبوط حاد لعدد من الأسهم الأكثر تداولا في السوق.

وهبط سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر النفطي 8.1 في المئة بينما هوى سهم مجموعة المستثمرين القطريين بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة.

وتراجع سهم البنك التجاري القطري 3.9 في المئة بعدما قال المصرف إنه يخطط لعقد اجتماع للمساهمين للحصول على موافقتهم على زيادة رأس المال من خلال إصدار حقوق. ولم يذكر البنك مزيدا من التفاصيل.

لكن سهم ودام الغذائية ارتفع 0.5 في المئة بعدما سجلت الشركة زيادة بلغت 31 في المئة في صافي ربح الربع الثالث من العام.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة مع صعود سهم مجموعة جي.إف.إتش المالية 5.1 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق بينما ارتفع سهم أرابتك القابضة للبناء 3.9 في المئة وجاء في المركز الثاني بين الأسهم الأكثر تداولا. ولم تشهد معظم الأسهم تحركات تذكر.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة مع ارتفاع سهم حديد عز 2.7 في المئة بينما شهدت الأسهم العشرة الأكثر تداولا في السوق تحركات محدودة للغاية.