نمو بطيء بمنطقة اليورو في أكتوبر وتراجع التضخم الأساسي

نما اقتصاد منطقة اليورو بنفس الوتيرة البطيئة في الربع الثالث من العام كما في الربع الثاني وتراجع التضخم الأساسي في أكتوبر تشرين الأول وهو ما يعزز التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيقرر تمديد برنامجه لشراء السندات في ديسمبر كانون الأول.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات إن الناتج المحلي الإجمالي في الدول التسع عشرة التي تستخدم اليورو زاد 0.3 بالمئة على أساس فصلي في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول وارتفع 1.6 بالمئة على أساس سنوي.

وجاءت الأرقام مماثلة للربع الثاني ومتوافقة مع توقعات خبراء الاقتصاد في استطلاع أجرته رويترز.

وأشارت تقديرات يوروستات إلى أن أسعار المستهلكين زادت 0.5 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر تشرين الأول ارتفاعا من 0.4 بالمئة في سبتمبر أيلول و0.2 بالمئة في أغسطس آب مع تقلص الأثر النزولي لأسعار منتجات الطاقة على المؤشر.

وتراجعت أسعار الطاقة 0.9 بالمئة فقط في أكتوبر تشرين الأول عنها قبل عام ومقارنة بانخفاض بلغ ثلاثة بالمئة في سبتمبر أيلول.

لكن باستثاء الأسعار الأكثر تقلبا للغذاء والطاقة يكون التضخم الأساسي قد زاد 0.7 بالمئة فقط على أساس سنوي انخفاضا من 0.8 بالمئة في الأشهر الخمسة السابقة.