الانتخابات الأميركية تعيد للمعادن النفيسة بريقها كملاذ آمن

قفزت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياته في شهر، مع تأثر الأسهم والدولار سلبا بحالة عدم التيقن التي تكتنف نتيجة الانتخابات الأميركية وهو ما أعاد للمعادن النفيسة بريقها كملاذ آمن.

وتراجعت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوى في نحو أربعة أشهر وهبط الدولار لأقل مستوياته منذ 11 أكتوبر/تشرين الأول اليوم بسبب قلق المستثمرين من الانتخابات بعد تجدد تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في قضية رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ولامس السعر الفوري للذهب 1304.72 دولار للأونصة وهو أعلى سعر له منذ الرابع من أكتوبر تشرين الأول وسجل زيادة 1.1% إلى 1302.20 دولار للأونصة.

وارتفعت عقود الذهب الأميركية تسليم ديسمبر/كانون الأول 15.40 دولار للأونصة إلى 1303.40 دولار بعد أن صعدت في وقت سابق إلى 1306.10 دولار.

وزادت الفضة 1.3% في المعاملات الفورية إلى 18.56 دولار للأونصة .

وفي وقت سابق من الجلسة سجل المعدن أعلى مستوياته منذ الرابع من أكتوبر/تشرين الأول عندما بلغ 18.65 دولار. وتقدم البلاتين 0.1% إلى 991.20 دولار للأونصة بينما هبط البلاديوم 0.4% ليسجل 627.97 دولار.