الاسترليني افاد من حدثين استجدا اليوم.

المحكمة الدستورية البريطانية تحكم بعدم جواز الخروج من الاتحاد الاوروبي دون الحصول على قرار البرلمان. الحكومة لن تكون قادرة الان على تفعيل المادة 50 دون طرح الامر للتصويت على البرلمانز

القرار هذا كبير جدا ويعيد طرح الاوراق كلها على الطاولة من جديد. هل نصل الى مرحلة الغاء الاستفتاء ومفاعيله؟

رد فعل الاسترليني الايجابي عند الاعلان عن الخبر يقول بان كل الخيارات باتت ممكنة. الامل بات الان حيا وامكانية العودة الى البداية كبيرة .

من جهة ثانية فان البنك المركزي البريطاني ابقى الفائدة دون تغيير والاعضاء اجمعوا على القرار. و اشار في بيانه الصادر عقب اجتماع اليوم ان الفوائد قد تتحرك صعودا او نزولا .

الاشارة هذه تناقض الاعلان السابق في تلميح واضح ان الفوائد ستنخفض في مهلة تفصلنا عن نهاية العام الحالي. جديد اليوم اثار موجة تفاؤل عززتها بيانات عدة حملت ارقاما مطمئنة آخرها مؤشر الخدمات الذي صدر اليوم.

الاسترليني بلغ ال 1,2500 وهي المحطة التي كانت مجموعة من البنوك قد حددتها كهدف له حتى نهاية العام الجاري.