ايجابيات وسلبيات في بيانات سوق العمل الاميركي

لا شك بان استحداث 161 الف وظيفة في اوكتوبر هو عامل سلبي، لان السوق توقع استحداث عددا اعلى يراوح بين ال 175 وال 180 الف وظيفة ، ولكن تصحيح العدد المختص بشهر سبتمبر من 156 ليصير 191 الفا لهو خبر معوّض لخسارة  البيان الحالي .

من جهة اخرى ليس دون اهمية القول بان نسبة الاجور جاءت على 0,4% وفاقت التوقعات. هذا سيعني ان التضخم مرشح للارتفاع اكثر مما كان متوقعا ما يسمح للصقور في الفدرالي بالتشدد اكثر والتسلح بارقام يمكن الدفاع عنها. من السلبيات الملفتة ان قطاع التوظيف بدد المزيد من الوظائف التي عوضتها قطاعات الخدمات.

الحدث هذا يسمح بالقول ان البيانات كانت جيدة وتقوي الطرف المدافع عن تشديد السياسة النقدية.

عضو الفدرالي لوكهارت تحدث عن رضاه عما صدر من ارقام معتبرا انها تسمح بالتفكير جديا برفع الفائدة في ديسمبر حتى ولو انه توقع تراجعا طفيفا للنمو الى 2%.

الدولار من جهته رحب بالحدث بردة الفعل الاولى ولكن التحرك هذا يبقى عرضة للانتهاء نظرا لان التركيز سيكون سريعا على الحدث القادم يوم الثلاثاء وهو الانتخابات الرئاسية.

ايضا الذهب ظل محترما للمقاومة التي تواجهه ومن المستبعد ان يحدث تطور دراماتيكي في الساعات الكتبقية من تداولات هذا الاسبوع.