مخاوف الانتخابات الأمريكية تدعم استقرار الذهب

استقر سعر الذهب متجها صوب تحقيق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ منتصف سبتمبر وسط مخاوف متعلقة بانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة الأسبوع المقبل أبطلت أثر تقرير الوظائف القوي الذي عزز توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية الشهر القادم.

ونزلت أسواق الأسهم العالمية وسط مخاوف المستثمرين من نتيجة الانتخابات الأمريكية التي تجرى في الثامن من نوفمبر بينما تراجع الدولار رغم بيانات الوظائف الأمريكية.

وبحلول الساعة 1901 بتوقيت جرينتش تراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.08 بالمئة إلى 1302.22 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما سجل 1294.15 دولار للأوقية عقب صدور بيانات الوظائف مباشرة.

وزاد سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر 0.1 بالمئة ليبلغ عند التسوية 1304.50 دولار للأوقية.

ويتجه مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية إلى تكبد أكبر خسائره الأسبوعية منذ يوليو بعدما قال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) الأسبوع الماضي إنه قرر إعادة فتح تحقيق في استخدام المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون لخادم بريد إلكتروني خاص أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى زادت الفضة 0.2 بالمئة في المعاملات الفورية لتسجل 18.36 دولار للأوقية متجهة لتحقيق ثالث مكاسبها الأسبوعية على التوالي.

وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 995.74 دولار للأوقية بينما صعد البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 624.40 دولار للأوقية في طريقه لتحقيق أول مكاسبه الأسبوعية في خمسة أسابيع.