الأسهم الأميركية تفتتح على تراجع و”المكسيكية” تخسر 3.2%

منيت أسواق الأسهم المكسيكية بخسائر فادحة تجاوزت 3.18% بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترمب بالانتخابات ليصبح الرئيس الـ45 للولايات المتحدة، إنطلاقاً من تصريحات ترامب السابقة بحق الهجرة المكسيكية غير الشرعية، واعداً ببناء جدار يفصل الولايات المتحدة عن المكسيك.

وتراجعت الأسهم الأميركية في مستهل التعاملات اليوم بعدما تفوق ترمب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون التي كان المستثمرون يفضلون فوزها.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 25.55 نقطة بما يعادل 0.14 % إلى 18307.19 نقطة، فيما انخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 10.84 نقطة أو 0.51 % إلى 2128.72 نقطة.

وهبط مؤشر ناسداك المجمع 41.65 نقطة أو 0.8 % ليسجل 5151.84 نقطة.

في المقابل ، عاد مؤشر “فوتسي 100” الرئيس في لندن إلى الارتفاع بنحو 0.65% ليسجل 6887.36 نقطة، بعدما كان خسر المؤشر أكثر من 2% في بداية التداولات، لتكون الشركات المدرجة في لندن قد فقدت أكثر من 46 مليار دولار من قيمتها السوقية، إلا أن الخسائر تقلصت لاحقاً في أعقاب الخطاب الذي ألقاه ترمب وطمأن فيه العالم بأنه سيبني علاقات جيدة مع كل الدول، وهو ما خفف من حالة الهلع التي سادت الأسواق وكبدت المستثمرين خسائر قاسية.

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو