الدولار مقابل الين هو الاكثر اضطرابا.. تراجعا وانتعاشا تصحيحيا.

الدولار مقابل الين كان الاكثر تاثرا من التطورات التي شهدتها الاسواق في الساعات الماضية. تراجعه تجاوز ال 400 نقطة قبل الارتدادة التي شهدتها جميع قطاعات الاسواق بفعل حالة التهدئة والتصحيح التي رافقة كلمة الرئيس المنتخب التصالحية مع نفسه ومع خصومه ومع العالم.

ال 103.75 هي الان مقاومة لعلها تشكل قمة تداولات اليوم بعد التراجع السابق . التصحيح هذا تجاوز نسبة ال 50% وان استهدف تصحيحا اضافيا لخط ال فيبو على ال 61.8% فهو يتواجد على ال 103.80. مقاومات تالية على ال 104.00 و 104.30.

اما في حال استعادة التراجع لقوته فالدفاعات على ال 103.00 و 102.80/75 و 102.50 و 102.00.

جلي وواضح جدا ان تحركات الاسواق كلها متناسقة وموحدة التأثر بعامل واحد. الملاذات تتراجع والدولار ينشط والاسهم ايضا.