الدولار يصعد لـ6.8 يوان للمرة الأولى من 6 سنوات

تراجع اليوان الصيني إلى ما دون 6.8 يوان للدولار في الأسواق الخارجية للمرة الأولى خلال أكثر من 6 أعوام، بسبب مخاوف من أن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب قد يطبق سياسة الحماية التجارية التي تحدث عنها طوال فترة حملته الانتخابية.

وتماسك الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية، حيث تحاول الأسواق استيضاح التداعيات التي قد تترتب على سياسة ترمب الاقتصادية لا سيما الأسواق الآسيوية التي تشعر بالقلق بشأن مستقبل العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة في ظل حكومة رئيس جمهوري.

وأدى الفوز غير المتوقع والصادم لترمب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون إلى موجة بيع جماعية للأصول عالية المخاطر، بما دفع الين واليورو والفرنك السويسري للصعود، قبل أن يتغير مسار السوق في تداولات متقلبة بدعم من الخطاب الذي ألقاه ترمب عقب إعلان الفوز وركز فيه على الوحدة والنمو الاقتصادي.