النفط يتراجع في معاملات متقلبة وسط آمال بتثبيت الإنتاج

تراجعت أسعار النفط بشكل طفيف وسط معاملات متقلبة، مع إعطاء السوق اهتماما أكبر لزيادة فاقت التوقعات في مخزون الخام الأميركي والتي طغى تأثيرها على تأثير تصريحات روسية عن اجتماع محتمل مع السعودية أنعشت الآمال بالتوصل لاتفاق على تثبيت الإنتاج.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 32 سنتا أو 0.7% ليبلغ عند التسوية 46.63 دولار للبرميل.

وتراجع الخام الأمريكي 24 سنتا أو 0.5% ليبلغ عند التسوية 45.57 دولار للبرميل.

ويأتي ذلك عقب زيادة نحو 6% أمس الثلاثاء بفعل أنباء تجدد جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للحد من الإنتاج قبل اجتماعها الرسمي في فيينا.

وقالت روسيا إنها مستعدة لدعم قرار أوبك بشأن تثبيت إنتاج النفط وإنها تلحظ تنامي فرص اتفاق المنظمة على شروط التثبيت بحلول 30 نوفمبر/تشرين الثاني، حسبما ذكر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك.

وفي الوقت نفسه، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة زادت للأسبوع الثالث على التوالي إذ ارتفعت 5.3 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز والتي كانت تشير لزيادة 1.5 مليون برميل.

وقال مصدر بقطاع الطاقة الجزائري إن من المرجح أن يعقد عدد من وزراء الطاقة بدول أوبك اجتماعات غير رسمية في الدوحة يوم الجمعة سعيا لتحقيق التوافق على القرارات التي اتخذتها المجموعة في سبتمبر/أيلول بالجزائر.

وقد يشارك في هذه الاجتماعات غير الرسمية وزيرا الطاقة السعودي والروسي.

لكن مصادر قالت إن وزير النفط الإيراني لن يحضر الاجتماعات وسيرسل مندوب إيران لدى أوبك بدلا منه. (وكالات)