اليورو: شواؤه مستمر. هل تنقذه ال 1.0500؟

ليس اليورو فقط على تراجع ولكن الذهب ايضا. قوة الدولار لا زالت ملحوظة. كلام جانيت يللن لم يضعفه.

اليورو تابع تراجعه وسرّعه بعد اصغاء الاسواق لكلام رئيسة الفدرالي جانيت يللن مساء امس، وقد اكدت ان رفع الفائدة قد يكون مناسبا في وقت قريب نسبيا. . ايضا الدولار افاد من بيانات سوق البناء الاميركي .  ال 1.0582 كانت محطة دفاعية اسيوية لا يمكن الثقة بان تكون هي ايضا الاوروبية او الاميركية لنهاية الاسبوع.

لا مستجدات اساسية مستجدة يمكن الركون اليها بعد للقول بان دورة استقواء الدولار باتت منتهية ودورة ضعف اليورو ايضا. الصورة التقنية من جهتها لا زالت سلبية ايضا ولا يمكن تلمس اية اشارة الى تحول قريب.

الانظار الان الى ال 1.0500/450 فان تم كسرها ( وهي بدون شك ستكون على صلابة بمواجهة المحاولة الاولى اقله ) لا بد من التحسب لموجة تراجع متسارعة باتجاه ال 1.0000 وبوقت قد لا يكون طويلا…

محطات دفاعية على ال 1.0550 و 0520/00 و 0460

اليوم يتطلع السوق الى كلمات لمسؤوليين نقديين اوروبيين واميركيين. ماريو دراجي يتحدث في ال 08:30 يليه ينس فايدمن رئيس المركزي الالماني ال 10:30 جمت. في نفس التوقيت يتحدث عضو الفدرالي بولارد  وال 14:30 كلمات لكل من العضوين دادلي وجورج.

++++

ملحق :

ما قاله ماريو دراجي:

ماريو دراجي يؤكد استمرار السياسة النقدية والجهوزية للتصرف استعمالا لكل اداة متاحة  وتسمح بها صلاحيات المركزي المعطاة له بهدف دفع التضخم الى ال 2%.  يضيف بان السياسة النقدية التي ينتهجها المركزي تعمل وسط اجواء عامة تتحكم بها حالة اللاثقة العامة.

بالنسبة للاسعار لا يرى اية اشارة الى ضغوط مؤثرة ، وعن الانتعاش الاقتصادي يقول انه مرهون ومرتبط وثيقا بالسياسة النقدية.

عن التضخم قال انه يجب ا نيستقر حول ال 2% ودون ان يكون مرهونا بالسياسة النقدية.

بالنسبة لانخفاض ارباح البنوك وانخفاض التضخم يقول انهما عاملان يوجبان على المركزي اليقظة.