“داو جونز” يتخطى 19 ألف نقطة للمرة الأولى في تاريخه

أغلق مؤشر “داو جونز” عند أعلى مستوى، في تاريخه، حيث قفز للمرّة الأولى عن 19 ألف نقطة، وذلك بعد أسبوعين من انتخاب دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدّة.

وشهد مؤشر داو جونز، الذي يضم 30 شركة قيادية، عدّة محطات رئيسية منذ انطلاقه قبل 120 عاما، أبرزها يوم الخميس الأسود عام 1929 عندما هبط بـ13% مع بداية حقبة الكساد الكبير.

وفي 17 من سبتمبر عام 2001، عندما هبط بـ7%، إلى 8,920 نقطة، في الجلسة الأولى عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وصعدت مؤشرات البورصة الرئيسية الثلاثة إلى مستويات إغلاق قياسية للجلسة الثانية على التوالي.

إذ أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 على ارتفاع بمقدار 4.76 نقطة أو 0.22 % إلى 2202.94 نقطة. فيما صعد مؤشر ناسداك المجمع 17.49 نقطة أو 0.33% لينهي اليوم عند 5386.35 نقطة.

وهبطت أسعار الذهب، بعدما بلغت الأسهم الأميركية أعلى مستوى على الإطلاق بدعم من توقعات السوق بارتفاع النمو وزيادة الإنفاق بعد تولي دونالد ترمب رئاسة الولايات المتحدة.

وأدى فوز ترامب في الانتخابات التي جرت في الثامن من نوفمبر إلى تهافت المستثمرين على الملاذات الآمنة مثل الذهب في بداية الأمر، لكن هذا الاتجاه تغير بعد ارتفاع الدولار وعوائد السندات بدعم من توقعات زيادة الإنفاق وأسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.14% إلى 1211.97 دولار للأونصة. وكان المعدن الأصفر ارتفع 0.4% في اليوم السابق بعد خسائر استمرت ثلاث جلسات.

وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1% ليبلغ عند التسوية 1211.20 دولار للأونصة.

وارتفعت الأسهم منذ الانتخابات في ظل تعهد ترامب بخفض الضرائب وزيادة الإنفاق على البنية التحتية وتبسيط القواعد التنظيمية في قطاعي البنوك والرعاية الصحية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 0.3% إلى 16.63 دولار للأونصة، وزاد البلاتين 0.3% أيضا إلى 936.99 دولار للأونصة.

وصعد البلاديوم 2.9% إلى 749.40 دولار للأونصة وهو أعلى مستوى له منذ أوائل يونيو.

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو