الإسترليني يتجه صوب أفضل مكاسب أمام اليورو منذ 2015

استقر سعر الجنيه الإسترليني اليوم الجمعة، متجهاً لتسجيل أفضل موجة من المكاسب الأسبوعية أمام اليورو منذ أوائل 2015، وسط تحول تركيز المستثمرين من المخاطر السياسية التي تواجهها بريطانيا مع خروجها من الاتحاد الأوروبي إلى تلك التي تواجهها منطقة اليورو.

وأكدت بيانات رسمية نمو الاقتصاد البريطاني 0.5% في الربع الثالث من العام، كما المتوقع، ونمو استثمار الشركات أكثر من المتوقع، لكن هذه البيانات لم يكن لها تأثير يذكر على العملة.

ورغم تراجع الإسترليني قليلا أمام العملة الأوروبية الموحدة اليوم الجمعة إلى 84.96 بنس لليورو، تتجه العملة البريطانية إلى تحقيق رابع مكاسبها الأسبوعية على التوالي، وأفضل أداء شهري لها في ثماني سنوات، مع تبقي ثلاث جلسات تداول فقط في نوفمبر.

وبينما يظل الإسترليني منخفضا نحو 10% أمام اليورو مقارنة مع مستواه قبل التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، زادت العملة البريطانية أكثر من 5% منذ بداية نوفمبر أمام اليورو، الذي تأثر سلبا بحالة الضبابية المرتبطة بالاستفتاء الإيطالي الوشيك على إصلاح دستوري، والانتخابات الفرنسية والألمانية العام المقبل.

ويظل الإسترليني منخفضا 16% أمام الدولار منذ الاستفتاء البريطاني، لكنه ارتفع 0.1% اليوم إلى 1.2458 دولار.

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو