اليورو: استفاد من الضغط على الدولار.

الدولار ابدى ضعفا في ساعات التداول الاسيوي ، ما اعطى اليورو مدى للارتفاع من جديد.

التراجع باتجاه 1.0630 يبقى تصحيحا ولكن كسرها والثبات دونها يثير مخاوف بكون الارتفاع مؤقتا.

تحت ال 1.0630 خطر العودة الى 1.0600/585 والصورة لا توحي بهذا حتى الان.

الاصغاء الى كلمة ماريو دراجي امام البرلمان الاوروبي يبقى ضرورة.

مقاومات: 1,0666+1,0687

دفاعات: 1,0631+1,0600+1,0586