البورصة السعودية تغلق عند أعلى مستوى في عام ومصر تصعد لكن أوراسكوم تتراجع

(رويترز) – دفعت أسهم البتروكيماويات البورصة السعودية للصعود إلى أعلى مستوى إغلاق في عام يوم الثلاثاء بعدما قفزت أسعار النفط لأعلى مستوياتها في 17 شهرا بينما صعدت البورصة المصرية متتبعة الاتجاه الصعودي للأسهم العالمية.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 بالمئة إلى 7155 نقطة في حجم تداول قوي للغاية وفاقت الأسهم الرابحة الأسهم الخاسرة بواقع 139 إلى 18. والمؤشر الآن مرتفع 3.5 بالمئة منذ بداية العام.

وواصل قطاع البتروكيماويات أداءه القوي حيث يساهم في الأداء الإيجابي للسوق منذ 30 نوفمبر تشرين الثاني حينما صعدت أسعار النفط الخام بفعل أول اتفاق لمنظمة أوبك لخفض الإنتاج في ثماني سنوات.

وارتفع سهم المتقدمة للبتروكيماويات 1.1 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها اشترت أقل قليلا من ستة بالمئة من الأسهم في التصنيع الوطنية (تصنيع) التي صعد سهمها 1.5 في المئة.

وقفز سهم اليمامة للحديد بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بعدما أوصت الشركة بتوزيعات أرباح نقدية بواقع 1.25 ريال للسهم عن النصف الثاني من 2016.

وصعد مؤشر سوق دبي 1.3 بالمئة في تعاملات متواضعة. وبلغت مكاسب المؤشر منذ بداية العام 9.6 بالمئة محققا أفضل أداء بين البورصات الخليجية.

وتركز النشاط في السوق على أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة مع صعود سهم الاتحاد العقارية 5.1 بالمئة وسهم سوق دبي المالي -البورصة الوحيدة المدرجة في منطقة الخليج- 2.5 بالمئة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.3 بالمئة في ثاني جلسة على التوالي من التعاملات المتقلبة. وصعد سهم بنك أبوظبي التجاري 3.6 في المئة إلى 6.42 درهم.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة مع صعود أقل قليلا من ثلثي الأسهم المتداولة. وارتفع سهم بنك قطر الوطني ذو الثقل في السوق 0.8 في المئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.7 بالمئة مع استمرار المستثمرين الأجانب في إضافة الأسهم المصرية إلى محافظهم حسبما أظهرت بيانات البورصة.

وارتفع سهم البنك التجاري الدولي الذي تفضله الصناديق الدولية 1.5 بالمئة. وأظهرت بيانات تومسون رويترز أن السهم مرتفع الآن 33.6 في المئة منذ تعويم الجنيه المصري ويجري تداوله بعلاوة 15 بالمئة عن متوسط تقديرات المحللين لقيمته العادلة.

لكن سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا الأكثر تداولا في السوق شهد هبوطا حادا لثالث جلسة بفعل أنباء عن أن الرئيس التنفيذي للشركة سيتنحى في يناير كانون الثاني وأن لديها خطة لإغلاق بنك تابع لها في كوريا الشمالية. وتراجع السهم 2.3 بالمئة يوم الثلاثاء موسعا خسائره منذ يوم الأحد إلى 10.6 في المئة.