النفط ينخفض بعد تقرير المخزونات الامريكية وشكوك بشأن خفض انتاج أوبك

انخفضت أسعار النفط يوم الاربعاء متأثرة ببيانات المخزونات البترولية في الولايات المتحدة وشكوك في أن تخفيضات انتاجية وعدت بها منظمة أوبك وروسيا ستكون عميقة بما يكفي لإنهاء فائض في المعروض يضغط على الاسواق منذ أكثر من عامين.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 93 سنتا أو ما يعادل 1.7 بالمئة لتسجل عند التسوية 53.00 دولارا للبرميل. وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.16 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 49.77 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت 2.4 مليون برميل الأسبوع الماضي وهو ما يزيد عن توقعات المحللين لانخفاض قدره مليون برميل. لكن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الأجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما سجلت قفزة بلغت 3.8 مليون برميل هي أكبر زيادة أسبوعية منذ 2009.

وقال محللون إن رد فعل السوق على تقرير إدارة معلومات الطاقة كان ضعيفا فيما يرجع جزئيا إلى أن الأرقام مماثلة للبيانات التي نشرها معهد البترول الامريكي في وقت متأخر يوم الثلاثاء.

وأضافوا أن السوق تركز حاليا على منتجي النفط الرئيسيين في أوبك وخارجها وأنه توجد شكوك متنامية في أن المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة سيكون بمقدورهم الوفاء بتخفيضات إنتاجية قدرها 600 ألف برميل يوميا نصفها سيكون من نصيب روسيا.

وإتفقت أوبك الأسبوع الماضي على خفض إنتاجها حوالي 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من أول يناير كانون الثاني لتقليل وفرة المعروض العالمي ودعم الأسعار.

وقفزت أسعار النفط حوالي 20 بالمئة بعد إعلان أوبك وروسيا خطط خفض الانتاج لكنها تراجعت مع الإعلان عن إنتاج قياسي مرتفع لأوبك وروسيا في نوفمبر تشرين الثاني.

وكالات..