النقاط الرئيسية في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي + نتائج اجتماع المركزي

النقاط الرئيسية في المؤتمر الصحافي لرئيس المركزي الاوروبي :

ان دعت الحاجة في المرحلة القادمة فان المبلغ المعلن عنه للتيسير الكمي  يمكن ان يزاد من حيث الكم او  المدة المقررة.

 الفائدة ستبقى منخفضة لفترة مديدة .. حتى الى ما بعد انتهاء التيسير الكمي.

تخفيض متباطئ للمبلغ المقرر للتيسير الكمي يؤثر بشكل افضل على السوق مما لو تم انهاؤه بشكل سريع. ولكن اليوم لم نناقش موضوع البدء بالتخفيض ولا وضع خطة زمنية لذلك.

الضغط التضخمي لا يزال ضعيفا .

المخاطر بالنسبة للنمو مستمرة وهو معرّض للتراجع.

شراء السندات حتى دون نسبة فائدة الايداع على -0.40% ممكن مستقبلا. هذا ممكن الحدوث ولكنه مرتبط بالتطورات.

جاهزون لشراء سندات مفتوح استحقاقها من سنة واحدة الى 30 سنة. في ما سبق كان الحد الادنى على سنتين.

رفع النمو للعام 2017 من 1.6 الى 1.7% . 2018 ظل على ال 1.6%. 2019 ظل على ال 1.6%.

التضخم للعام 2017 صار 1.3% من 1.2%. 2018 1.5 من 1.6% . 2019 ظل 1.7%.

انتعاش الاقتصاد العالمي يمكن تلمس بدايته.

غياب الاصلاحات المطلوب الشروع بها يؤثر سلبا.

بين اعضاء المركزي دعم كبير للمقررات. لم يكن القرار بالاجماع ولكن باكثرية مريحة.

الخوف الذي دفع لرفع مبلغ التيسير الكمي في مارس ال 2016 من 60 الى 80 مليار لم يعد موجودا الان. الانكماش لم يعد موضوعا مطروحا اليوم حتى ولو ان عامل عدم الاستقرار لم يختفِ.

التضخم سيبدأ بالارتفاع مع نهاية العام ولاسعار النفط دور في هذه التقديرات.

اليوم لم نتطرق في النقاش الى بداية تخفيض التيسير الكمي. لم نتحدث في خطة مستقبلية للتخفيض وصولا الى نهاية العمل بالتيسير الكمي.

رسالة اليوم واضحة وهي بان المركزي باق في السوق الى اجل غير محدد.

احتمال شراء سندات مستقبلا دون سعر فائدة الايداع على -0.40% سيتم نقاشها بالتفصيل في اجتماع يناير القادم. هذا القرار قد يتم صرف النظر عنه ان اتفق المجتمعون على عدم الحاجة اليه. المركزي مرن في قراراته.

نحن على ثقة بان الحكومة الايطالية تعرف جيدا ما يجب فعله.

التيسير الكمي مستمر والى ان يقارب التضخم الهدف المراد له على ال 2.0%.

الهدف الرئيسي لاجتماع اليوم هو انه لا حديث عن بداية تخفيض للتيسير الكمي وان المركزي باق في السوق طالما ان الحاجة تدعو لذلك… وانه لا وجود لاية اشارة في الافق تدل اننا بتنا في مرحلة تسمح بالبدء بتخفيض المبلغ المعمول به.

الوضع السياسي بما حواه من قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي  ونتيجة الانتخابات الاميركية سيكون لها تاثيرات بعيدة المدى. من الصعب الان تقدير مدى التاثير هذا ووجهته.

الانتخابات في بعض البلدان الاوروبية اضافة الى الصعوبات التي تتعرض لها البلدان الناشئة هي بمثابة عوامل عدم استقرار مستقبلي على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

ان يصار الى اعادة رفع المبلغ الشهري الى 80 مليار يورو من جديد امر ممكن ان دعت الحاجة.

شراء سندات حتى دون حد فائدة الايداع على ال -0.40% سيرتب دون شك خسارة سيكون على البنوك المركزية الوطنية كما على البنك المركزي الاوروبي تحملها.

لا اعرف الا القليل جدا عما يسمى سلة دعم للبنوك الايطالية  يتم تحضيرها عبر البنك المركزي الاوروبي.

لم يطالب اي عضو في اجتماع اليوم بالبدء بتخفيض التيسير الكمي. ايضا رئيس المركزي الالماني يريد على ما يبدو الا يتوقف البرنامج الان..

ارتفاع اسعار النفط عامل ايجابي جدا ولا شك ا ن يؤثر على التضخم ايجابا.  يبقى ان نراقب مدى التاثير هذا زمنيا.

نهاية المؤتمر الصحافي.

+++++++

اجتماع المركزي الاوروبي اسفر عن تثبيت الفائدة.

يبقي مبلغ التيسير الكمي على ما هو عليه 80 مليار كل شهر. ( اليورو يرتفع عند اعلان الخبر. سوق الاسهم يتراجع.)).

تم تطويل العمل الى ما بعد مارس ال 2017 وحتى ديسمبر  ال 2017 ( باقل تقدير )  ولكن تخفيض المبلغ في هذه الفترة الى 60 مليار يورو ( من ابريل 2017 والى ديسمبر 2017) ( 540 مليار يورو ) . ( اليورو يتراجع عند اعلان الخبر. سوق الاسهم ينتعش ويرحب بالسيولة الاضافية القادمة اليه).

توقع السوق كان تطويلا لستة اشهر ب 80 مليار شهريا ما يساوي 480 مليار. ( الفارق بين المتوقع والقرار 60 مليار يورو  اضافة الى ان التطويل هو على الاقل الى ديسمبر 2017 ما يعني انه يمكن تعرضه لتطويل اخر … هذا يفسر انكفاء اليورو ) .

تقديرات التضخم والنمو تخرج في البيان الذي سيتلوه ماريو دراجي.

+++

نتيجة مواقف دراجي:

اليورو يقارب ال 1.0600بعد ان قارب ال 1.0800… الذهب يترقب . البورصات حلقت والداكس الالماني ابرز المستفيدين م نسيولة موعودة ودون سقف زمني محدد.