كريستين لاغارد أمام القضاء بتهمة “الإهمال”

تبدأ الإثنين في فرنسا محاكمة المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد بتهمة إهمال قد يكون سمح بحصول اختلاس ضخم للأموال العامة عندما كانت وزيرة للاقتصاد الفرنسي.

وقالت لاغارد (60 عاماً) في تحقيق بثته قناة “فرانس 2″: “حاولت القيام بعملي بأفضل شكل ممكن بقدر كل ما أعرفه”، وأضافت أن “الإهمال جنحة غير متعمدة وأعتقد أننا جميعاً مهملون في مكان ما من حياتنا”.

وستمثل رئيسة المؤسسة المالية الدولية أمام هيئة قضائية استثنائية هي “محكمة عدل الجمهورية” الهيئة المخولة لمحاكمة الجنح التي يرتكبها أعضاء الحكومة أثناء توليهم مناصبهم.

ومنذ إنشائها في 1993، أصدرت هذه المحكمة أحكاماً على ثلاثة أعضاء في حكومات فرنسية، بينهم مطلع كانون الاول/ديسمبر جيروم كاهوزاك وزير الميزانية السابق في عهد الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند، بعد ادانته بالتهرب الضريبي وغسل أموال.

يشار إلى أن وزيرة المالية والاقتصاد التي تسملت منصبها بين 2007 و 2011 في عهد الرئيس نيكولا ساركوزي متهمة “بالاهمال” في ادارة ملف يتعلق برجل الاعمال والوزير اليساري السابق برنار تابي.