أسعار الواردات الأمريكية تسجل أكبر هبوط في 9 أشهر

سجلت أسعار الواردات الأمريكية أكبر تراجع في أشهر في نوفمبر تشرين الثاني مع هبوط تكلفة النفط وارتفاع الدولار مجددا وهو ما يهدد بإبقاء التضخم المستورد عند مستوى ضعيف.

وقالت وزارة العمل الأمريكية يوم الثلاثاء إن أسعار الواردات انخفضت 0.3 بالمئة الشهر الماضي بعد زيادة معدلة بالخفض بلغت 0.4 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول. وكان التراجع في الشهر الماضي هو الأكبر منذ فبراير شباط وجاء عقب شهرين متتاليين من الصعود.

وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع لرويترز هبوط أسعار الواردات 0.4 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي الإثني عشر شهرا حتى نوفمبر تشرين الثاني انخفضت أسعار الواردات 0.1 بالمئة مسجلة أقل هبوط منذ يوليو تموز 2014 بعدما تراجعت 0.3 بالمئة في الإثني عشر شهرا حتى أكتوبر تشرين الأول.

ومن المستبعد أن تؤدي القراءة الضعيفة لأسعار الواردات إلى تغيير التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الأمريكية يوم الأربعاء مع تحسن سوق العمل وقوة الاقتصاد.

ورفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة الأساسية لليلة واحدة في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي للمرة الأولى في حوالي عشر سنوات.