بعد جانيت يللن…

ايجابيات عدة حتمت تفضيل الدولار ورفعه بالرغم من عدم خلو حديث رئيسة الفدرالي من النقاط التي تحتم التريث:

قرار رفع الفائدة تحقق. التصويت كان بالاجماع.

تقديرات التضخم تم رفعها ايضا.

الاهم في كل ذلك ان تقديرات الاعضاء للعام 2017 جاءت على رفع للفائدة بثلاث قرارات بحيث تصبح نهاية ال 2017 على 1.50%.  هذا ما لم يرد السوق اهماله بالرغم من محاولة يللن التقليل من تاثيره بقولها ان المستوى هذا مقارب للتقديرات السابقة وان ليس كل الاعضاء غيروا مواقفهم…

الملفت ايضا ان يللن لم تذكر اطلاقا في كلامها ان الاقتصاد لا يزال يواجه مخاطر تراجعية. ايضا حديثها عن سوق العمل جاء مفعما بالامل.

… فوائد السندات ترتفع.  من الطبيعي ان نشهد تراجعا للذهب الذي كسر ال 1150 نزولا..اليورو قارب ال 1.0500 فهل سيستمر في الساعات القادمة بالتراجع  ام نشهد استقرارا على هذا المستوى؟

… عدم الاسراف في الحماس تجاه تفضيل الدولار بقوة مفضل باعتقادنا حتى ولو ان وعود رفع الفائدة في العام 2017 هي هذه المرة مستندة الى معطيات ملموسة .. بانتظار الساعات القادمة..