ساكسو بنك: حالة ركود محتملة نتيجة رفع الفائدة الأميركية

في مقابلة سابقة مع رئيس مكتب المعلومات وكبير الاقتصاديين في SAXO BANK، قال ستين جاكوبسن إنه شبه متأكد من أن رفع الفيدرالي الأميركي للفائدة يعني زيادة احتمال حصول حالة ركود في الاقتصاد الأميركي.

وأضاف أن نسبة النموّ في اقتصاد أميركا لم تتخطّ 2.25% في كل سنة، منذ الأزمة المالية الأخيرة، ومن هنا فإن إصرار الفيدرالي على رفع الفائدة دون وجود الأرضية الملائمة سيؤدي إلى دولار أقوى، وبالتالي نسبة نموّ أقلّ.

وأشار ستين جاكوبسن إلى أن الاختلاف بين البنوك المركزية يتمثل في إصرار الفيدرالي على رفع الفائدة، في حين يواصل المركزي الياباني وبنك انجلترا اتباع سياسة التيسير الكمّي، رغم أن هناك تأكيداً من المركزي الياباني بأنهم سيتوقفون عن اتباع التيسير الكمّي، إضافة إلى شائعات في أوروبا بأن المركزي الأوروبي سيلجأ إلى تقليص حجم التيسير النقدي والحدّ منه.

وخلُص جاكوبسن إلى استنتاج بأن هناك تحولا كبيراً بعيداً عن اعتبار التيسير الكمي، واتجاهاً نحو التحكم بالفائدة للإبقاء عليها عند مستوى معيّن، لكن الاختلاف بين سياسات البنوك المركزية سوف يتلاشى خلال مدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة.

وأكدّ رئيس مكتب المعلومات وكبير الاقتصاديين في SAXO BANK، أنه من المهم أيضاً النظر إلى أن البنوك المركزية تنقل ما يقوم به المركزي الياباني، وأن ما يقوم به الأخير مهم لأنه أولا يمهدّ الطريق للبنوك المركزية الأخرى ومنها الفيدرالي الأميركي، وثانياً لأن المركزي الياباني يسعى لإبقاء العائد على سندات العشر سنوات عند 0%، بغض النظر عن الوضع الاقتصادي وهو ما يسمى بالـ Helicopter money ، أو طباعة المال من الباب الخلفي.

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو