HSBC: صعود الدولار سيستمر لـ 6 أشهر على الأقل

أكد الرئيس العالمي لاستراتيجية العملات الأجنبية في بنك HSBC، ديفيد بلوم، أن السياسة هي الاقتصاد الجديد، موضحاً أن ما يحرك الأسواق الآن هي السياسة أكثر من قرارات البنوك المركزية.

وتوقع بلوم في مقابلة خاصة مع “العربية” أن يبقى الدولار في السوق الصاعدة لمدة ستة أشهر على الأقل.

وقال: “أعتقد أن الدولار سيكون في سوق صاعدة لمدة ستة أشهر على الأقل، حيث غيرنا جميع توقعاتنا في اليوم الذي تلا الانتخابات الأميركية، وحولنا مركزنا في الدولار إلى bullish، وقلنا إن ترمب سيغير قواعد اللعبة”.

وتابع: “الآن العالم يعيش في السوق الصاعدة للدولار خصوصاً أمام الأسواق الناشئة، فالحمائية والتوقعات بعودة نحو تريليون دولار إلى الولايات المتحدة، إضافة إلى حزمة تحفيز مالي ضخمة تدعم الدولار.. حتى إن لم تكن تؤمن بسياسات ترمب لكن هذا يبقى أمراً إيجابياً”.

وقال أيضاً إنه “من الصعب جداً شراء أي عملة غير الدولار، كون اليورو يتعرض لهجوم من المركزي الأوروبي، وبرنامج التيسير الكمي ورفع الفائدة الأميركية، والمستثمرون لا يستبعدون فوز Marine Le Pen في الانتخابات الفرنسية، ما يضغط على اليورو”.

وبخصوص حركة الذهب، أشار إلى سهولة التنبؤ بصعوده.

وأردف قائلاً: “ماذا تشتري إذا كنت لا تثق بالدولار؟ أعتقد أنك ستلتف وتشتري الذهب، فأرى الذهب كأداة تحوط سياسية أمام الدولار، وهو ما نشتريه حالياً، ونتوقع ارتفاعه.

وأكد الرئيس العالمي لاستراتيجية العملات الأجنبية في بنك HSBC، على أن السياسة هي الاقتصاد الجديد، فلم يعد أحد يقلق حيال الأنظمة البنكية أو التيسير الكمي أو البنوك المركزية، “ما يقلقنا هو السياسة، فبالتأكيد هناك انتخابات مهمة في فرنسا، وأولا قبل كل شيء، علينا أن نسأل من سيربح في هذه الانتخابات؟ إذا كنت تعتقد أن Marine Le Pen ستربح، فهي وضحت مراراً وتكراراً أنها ضد اليورو، بالتالي اليورو سيهبط بشكل كبير.. أكرر، السياسة هي الاقتصاد الجديد”.

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو