الذهب يرتفع 8% في 2016 وينهي موجة خسائر استمرت 3 أعوام

تراجعت أسعار الذهب يوم الجمعة مع تبدد أثر المكاسب التي تحققت من تراجع الدولار بفعل جني الأرباح في نهاية العام الذي ارتفع المعدن الأصفر خلاله أكثر من ثمانية بالمئة منهيا موجة هبوط استمرت على مدار ثلاث سنوات.

وفي النصف الأول من 2016 زاد المستثمرون انكشافهم على الذهب مع إبداء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) حذره بشأن رفع أسعار الفائدة بفعل المخاوف بشأن النمو العالمي في الوقت الذي صوتت فيه بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي وهو ما قلص الإقبال على المخاطرة ودفع المعدن الأصفر إلى الارتفاع لأعلى مستوى في عامين في يوليو تموز.

وسجل الذهب في المعاملات الفورية أعلى مستوى منذ 14 ديسمبر كانون الأول عند 1163.14 دولار للأوقية (الأونصة) قبل أن يتراجع 0.7 بالمئة إلى 1150.5 دولار للأوقية. وارتفعت الأسعار بنحو 8.5 بالمئة على أساس سنوي وهي أكبر زيادة منذ عام 2011.

وأنهت العقود الأمريكية الآجلة للذهب الجلسة منخفضة 0.6 بالمئة إلى 1151.7 دولار للأوقية.

وهبطت أسعار الذهب أكثر من ثمانية بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني بفعل ارتفاع العائد على السندات الأمريكية وبعد انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة وهو ما أدى إلى التكهن بأن تعهده بالإنفاق على البنية التحتية سيحفز النمو.

وعوض الدولار بعض خسائره أمام سلة من ست عملات خلال الجلسة مما ضغط على المعدن الأصفر.

وتتجه المعادن النفيسة الأخرى إلى إنهاء العام على ارتفاع أيضا وتصدر البلاديوم قائمة المعادن الأفضل أداء حيث زاد أكثر من 21 بالمئة في 2016 وارتفع 1.3 بالمئة خلال اليوم إلى 680.75 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.1 بالمئة إلى 898.55 دولار للأوقية خلال الجلسة وسجل زيادة طفيفة خلال العام وهي الزيادة السنوية الأولى في أربعة أعوام.

وانخفضت الفضة 1.4 بالمئة إلى 15.92 دولار للأوقية لكنها أنهت العام على ارتفاع بنحو 15 بالمئة وهو أفضل عام لها منذ 2010

وكالات.