جنيه إسترليني جديد “يستحيل تزويره”

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستبدأ طرح جنيهات إسترلينية معدنية جديدة، في 28 مارس المقبل، في خطوة تهدف إلى الحد من عمليات التزوير التي طالت الجنيه الحالي.

وتعكف السلطات حاليا على صك أكثر من مليار ونصف المليار جنيه إسترليني، من العملة الجديدة.

وطالبت الحكومة البريطانيين بالتخلص تدريجيا من الجنيهات الإسترلينية الحالية التي صدرت عام 1983، حيث سيتم إلغاؤها في 15 أكتوبر.

ويتميز الجنيه الجديد بـ12 جانبا، كما أنه أنحف سمكا وأخف وزنا، لكنه أكبر حجما من الجنيه الحالي، ويرى خبراء أنه سيكون عصيا على التزوير، ووصفوه بأنه “الأكثر أمانا في العالم”.

وأفادت تقديرات سابقة بوجود جنيه إسترليني واحد مزور بين كل 30 جنيها معدنيا، مما يسبب القلق لأصحاب الأعمال الصغيرة ودار صك العملة البريطانية.