عن محضر اجتماع الفدرالي الصادر اليوم.

معظم الاعضاء يرون ان الاقتصاد بنموه المعتدل يفرض رفعا للفائدة بخطوات مدروسة وسرعة معتدلة.

التضخم من جهته متوقع ان يسجل ارتفاعات متباطئة بفعل ارتفاعات الدولار المتحققة.

بعض الاعضاء سجلوا ملاحظتهم حيال سوق العمل بان ارتفاعاته ان استمرت قد تحتم رفعا سريعا للفائدة. معظمهم سجلوا كون نسبة البطالة منخفضة وهي ستكون كذلك لفترة طويلة.

الكثرة الساحقة من الاعضاء راوا غلبة الوجهة الصعودية للاقتصاد وبالتالي لسوق العمل بفعل سياسة الرئيس الجديد المعلنة.

نصف الاعضاء اخذوا امر سياسة العهد الاقتصادية الجديدة بالاعتبار عندما صوتوا على قرار الفائدة.

الذهب: ارتفاعه مسعرا باليورو بفعل التضخم الاوروبي انعكس ايضا على سعره بالدولار.. بانتظار مواعيد البيانات.

كما اشرنا في مناسبات عدة سابقة فان التراجعات الحادة في الاشهر القليلة الماضية هي على ارتباط اساسي بقوة الدولار. هذا يعني ان الارتفاعات المامولة لا يمكن فصلها عن هذا المؤثر الرئيسي ولا بد من التحرر منه. الميول الصعودية الحالية يمكن تصنيفها تقنية ومتشددة بتجاوز السوق لخط متوسط ال 20 يوم المستجلب لطلب، وسط سيولة لا تزال غير معتبرة.

الاشارة الى ان الارتفاعات تحدث بالرغم من قوة الدولار وارتفاع اسعار فوائد السندات الاميركية ترافقا مع ارتفاع وول ستريت. هذا يوحي بوجوب الحذر والتحسب لانتكاسة ما ان استجد ما يستوجب استقواء اضافي

عن محضر اجتماع الفدرالي المنتظر والصادر اليوم الاربعاء

نقاط رئيسية في محضر اجتماع الفدرالي:

معظم الاعضاء يرون ان الاقتصاد بنموه المعتدل يفرض رفعا للفائدة بخطوات مدروسة وسرعة معتدلة.

التضخم من جهته متوقع ان يسجل ارتفاعات متباطئة بفعل ارتفاعات الدولار المتحققة.

بعض الاعضاء سجلوا ملاحظتهم حيال سوق العمل بان ارتفاعاته ان استمرت قد تحتم رفعا سريعا للفائدة. معظمهم سجلوا كون نسبة البطالة منخفضة وهي ستكون كذلك لفترة طويلة.

الكثرة الساحقة من الاعضاء راوا غلبة الوجهة الصعودية للاقتصاد وبالتالي لسوق العمل بفعل سياسة الرئيس الجديد المعلنة.

نصف الاعضاء اخذوا امر سياسة العهد الاقتصادية الجديدة بالاعتبار عندما صوتوا على قرار

تحسن كبير لسوق العمل الالماني. عن مشاركة الوافدين فيه وتاثيرهم.

لم تشهد ألمانيا منذ وقت طويل توافر فرص العمل فيها كما خلال عام 2016، بحسب ما أكد خبراء السوق أخيراً، ما خفّض معدل البطالة إلى 5.7 في المئة للمرة الأولى منذ ربع قرن. ومع ذلك يبدو أن الارتياح الناتج عن هذا الوضع الجيد مقارنة بأحوال البطالة المرتفعة جداً في عدد غير قليل من الدول الأوروبية المتعثرة مثل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، وصل إلى نهايته المنظورة بحسب الخبراء الألمان أنفسهم، ما لا يعني بالضرورة أن البطالة في ألمانيا سترتفع هذه السنة في شكل مقلق.

وأظهرت النتائج التي نشرتها وكالة العمل الاتحادية في

الدولار ينزل من أعلى مستوى في 14 عاما وسط حذر من المستثمرين

تراجع الدولار من أعلى مستوى له في 14 عاما مقابل سلة عملات يوم الأربعاء مع توخي المستثمرين الحذر في زيادة المراهنات على العملة الأمريكية قبيل الحصول على مؤشرات جديدة بشأن الاقتصاد الأمريكي وتوقيت رفع أسعار الفائدة.

وصعد الدولار لأعلى مستوياته منذ أواخر عام 2002 يوم الثلاثاء بعدما فاقت بيانات الصناعات التحويلية الأمريكية التوقعات مما ينذر مجددا باقتراب الدولار من التساوي مع اليورو الذي هبط لأدنى مستوى في 14 عاما عند 1.0340 دولار.

وزاد اليورو 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0905 بتوقيت جرينتش إلى 1.0435 دولار بزيادة نحو سنت عن المستوى المتدني