الذهب: ارتفاعه مسعرا باليورو بفعل التضخم الاوروبي انعكس ايضا على سعره بالدولار.. بانتظار مواعيد البيانات.

كما اشرنا في مناسبات عدة سابقة فان التراجعات الحادة في الاشهر القليلة الماضية هي على ارتباط اساسي بقوة الدولار. هذا يعني ان الارتفاعات المامولة لا يمكن فصلها عن هذا المؤثر الرئيسي ولا بد من التحرر منه. الميول الصعودية الحالية يمكن تصنيفها تقنية ومتشددة بتجاوز السوق لخط متوسط ال 20 يوم المستجلب لطلب، وسط سيولة لا تزال غير معتبرة.

الاشارة الى ان الارتفاعات تحدث بالرغم من قوة الدولار وارتفاع اسعار فوائد السندات الاميركية ترافقا مع ارتفاع وول ستريت. هذا يوحي بوجوب الحذر والتحسب لانتكاسة ما ان استجد ما يستوجب استقواء اضافي للدولار بيانيا.

مسعرا باليورو ملفت استفادته بالامس من ارتفاع نسبة التضخم الالماني وارتفاعه اليوم على المستوى الاوروبي،وهذا مشيع لجو ايجابي نسبي تجاه تأثر المعدن الاصفر عامة بتحركات نسة التضخم عالميا.

ضعف طارئ للدولار ان هو تحقق مع صدور محضر اجتماع الفدرالي او بتاثير من بيانات سوق العمل لهذا الاسبوع سيكون ايجابيا بالنسبة لتحركات المعدن الاصفر وبلوغ ال 1200 او مقاربتها او حتى تجاوزها لن تكون مهمة مستحيلة عليه.

محطة دفاعية مهمة لا زالت على ال 1150/45 ومقاومة اولى على ال 1180/75 قبل ال 1200.