اليابان تدافع عن “تويوتا” بعد تهديد ترامب

دافعت الحكومة اليابانية عن شركة تويوتا موتور لصناعة السيارات، الجمعة، واصفة إياها بأنها “مواطن اعتباري مهم” للولايات المتحدة، بعدما هدد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على سيارات الشركة المصنعة في المكسيك.

وانتقد ترامب مرارا شركات أميركية لاستخدامها مصانع منخفضة التكلفة في الخارج على حساب الوظائف في الداخل. ووجه ترامب انتقادات إلى شركات سيارات أميركية، من بينها فورد التي ألغت هذا الأسبوع خطة لبناء مصنع بقيمة 1.6 مليار دولار في المكسيك.

لكن هجومه الليلة الماضية على تويوتا هو الأول له على شركة أجنبية لصناعة السيارات. وقال ترامب على موقع تويتر “تويوتا موتور قالت إنها ستبني مصنعا جديدا في باخا بالمكسيك لتصنيع سيارات كورولا للتصدير إلى الولايات المتحدة. على جثتي! ابنوا المصنع في الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدود كبيرة”.

وهبط سهم تويوتا ثلاثة في المئة قبل أن يعوض بعض خسائره كما نزلت أسهم هوندا موتور ونيسان موتور نحو اثنين في المئة.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا للصحفيين الجمعة، إن تويوتا “مواطن اعتباري مهم” بينما شدد وزير التجارة هيروشيجي سيكو على مساهمة الشركات اليابانية في التوظيف الأميركي. ورفض وزير الاقتصاد نوبوتيرو إيشيهارا التعقيب على تغريدة ترامب.

وقال أكيرا كيشيموتو المحلل لدى جيه.بي مورغان في مذكرة “نعتقد أن التأثير على أداء الشركة محدود” مشيرا إلى أن انكشاف تويوتا على المكسيك محدود وأن فرض أي رسوم جمركية لن يقلل الأرباح التشغيلية بنسبة كبيرة.

وكان ترامب هدد بفرض رسوم نسبتها 35 في المئة على السيارات المستوردة من المكسيك. (وكالات)

بورصة انفو : الموقع الرائد لأخبار الذهب , العملات , البورصات. مع تحليلات الدولار واليورو