ندرة المواعيد هذا الاسبوع تعطي نتائج الشركات ومفاجآت ترامب الصدارة.

الرئيس الاميركي المنتخب ترامب استحدث مجلس التجارة الوطني في إدارته لتولي مهام تسيير السياسة التجارية والصناعية. اختار لرئاسة المجلس “بيتر نافارو”، المعروف بتشدده تجاه الصين وانتقاده الدائم لها، لرئاسة مجلس التجارة الوطني هذا، وهو يشكل الكيان الاقتصادي الجديد في الولايات المتحدة. هذا ومعلوم ان ” نافارو” الف في الماضي كتبا مناهضة للصين منها “حروب الصين المقبلة” و”الموت بيد الصين” وحملت انتقادات كبيرة للسياسة الصينية. هذا حدث يصعب منذ الان تحديد مؤثراته المستقبلية على الاقتصاد الاميركي والعالمي” ولكن لا بد من تتبع تطوراته باهتمام.

الانتقال هذا الاسبوع من التركيز على البيانات

الصين واثقة من نمو اقتصادها 6.7% في 2016

قال نائب وزير المالية الصيني تشو قوانغ ياو يوم الأحد إن الصين واثقة من نمو اقتصادها 6.7 بالمئة في 2016 أي في النطاق المستهدف الذي حددته في وقت سابق من العام الماضي.

ونما اقتصاد البلاد 6.7 بالمئة في الثلاثة أرباع الأولى من 2016 وقال تشو إنه واثق من أن معدل النمو وصل إلى هذا المستوى أو تجاوزه في الربع الأخير من العام الماضي. وأدلى تشو بتلك التصريحات خلال منتدى بجامعة في بكين.

وزادت الصين التي كانت تهدف إلى تحقيق معدل نمو اقتصادي بين 6.5 وسبعة بالمئة في 2016 الإنفاق الحكومي