النفط يقفز أكثر من 2.5% مع تراجع الدولار بعد مؤتمر ترامب

قفزت أسعار النفط أكثر من 2.5 بالمئة يوم الأربعاء مسجلة أكبر مكاسبها اليومية في أكثر من شهر بدعم من انخفاض الدولار عقب مؤتمر صحفي عقده الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ومن أنباء عن خفض السعودية لصادراتها إلى آسيا.

وجاء التعافي القوي لأسعار النفط من مستويات تسوية يوم الثلاثاء التي كانت الأدنى لها في شهر رغم صدور بيانات حكومية تظهر زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات الخام والوقود الأمريكية.

وهبط الدولار عقب تصريحات ترامب التي خيبت آمال المستثمرين الذي دفعوا العملة لأعلى مستوياتها في أسبوع قبل المؤتمر الصحفي.

ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة النفط الخام المقوم بالعملة الأمريكية على حائزي العملات الأخرى.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 1.46 دولار أو 2.7 بالمئة ليبلغ عند التسوية 55.10 دولار للبرميل.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.43 دولار أو 2.8 بالمئة ليبلغ عند التسوية 52.25 دولار للبرميل.

وسجل الخامان أكبر مكاسبهما اليومية بالنسبة المئوية منذ الأول من ديسمبر كانون الأول.

وقال فيل ديفيس من بي.إس.دبليو انفستمنتس في نيوجيرزي إن النفط ارتفع لأن بعض المتعاملين في السوق ركزوا على انخفاض مخزون الخام بواقع 579 ألف برميل في نقطة تسليم العقود الآجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما أكثر من تركيزهم على الزيادة التي فاقت التوقعات في إجمالي مخزونات الخام الأمريكية والتي بلغت 4.1 مليون برميل وفقا لتقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وفاقت الزيادة تلك التي توقعها محللون في استطلاع لرويترز وبلغت 1.2 مليون برميل وكذلك الزيادة التي أشارت إليها بيانات معهد البترول الأمريكي وبلغت 1.5 مليون برميل.

وأبلغت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم بعض عملائها الآسيويين أنها ستخفض إمدادات النفط الخام بشكل طفيف في فبراير شباط.

وكالات.