ترامب هو ترامب..! اليوم سادة الفدرالي من سيكونون؟

بعد كل الاهتمام الذي أولته الاسواق لدونالد ترامب، بدت وكأنها تعطي الفدرالي دورا ثانويا في تاثيره على مجرى الاحداث وتحديد الوجهة. بالامس لم يفاجئنا ترامب بمواقفه. انها معلومة. هي مواقف كل الزعماءالشعبويين، اينما وجدوا. صدامات مع رجال الاعلام ه وبرهان على قوة الرئيس بحسب مؤيدي الشعبوية. . اطلاق الشعارات الرنانة التي تحشد المؤيدين الذين لا يحتاجون الى مجرد السؤال: وكيف ستحقق كل هذه الانجازات؟

بعد همروجة مساء امس يبدو ان السوق اتجه الى التعقل نسبيا. ثمة من يطرح السؤال الذي اشرنا اليه في مناسبات عدة. كيف ستحقق كل هذه الامور سيدي الرئيس؟ كيف ستخرج من المواجهة مع الصين دون اضرار بالغة على الاقتصاد الاميركي؟ كيف ستجعل الحكومة المكسيكية تدفع تكاليف الجدار. كيف ستتملص من بنود اتفاقية التجارة العالمية بهذه السهولة؟ تراجعات الدولار الحالية تجري على خلفية هذه الوقائع…
بالامس قال وول ستريت: ننتظر ترامب ونرى.. كان الخوف موجودا بان يغيّر اول مؤتمر صحافي لترامب وجه العالم المالي. او على الاقل اعطاءه الذي يحتاج اليه لاتخاذ القرار باستكمال الرالي او بالانتظار والتصحيح. اليوم يمكننا التجروء فنقول لعل هذا المؤتمر الصحافي حمل المزيد من التساؤلات عوض ان يحمل الاجوبة. يريد ان يعيد المجد لاميركا.. ولكن كيف؟ يبدو انه هو نفسه لا يعرف ليخبرنا نحن..!
الرئيس… ترامب؟ كلمة مستغربة قليلا على ما يبدو. إن صح فعلا إنه رئيس الولايات المتحدة فهو رئيس من قماشة غير مسبوقة. يصعب عليك ان تفهم شيئا مما يقوله… كان الله بعون الاسواق ونجاها الله من الاتي..!
بالمحصلة لا جواب عندنا على السؤال: هل غذى ترامب رالي اسواق الاسهم ام قتله؟ ببساطة صعب الجواب بموضوعية .. ننتظر ونرى. وان وجب اعطاء جواب مبني على الخبرة الغريزية فالجواب هو: المرجح ان نشهد تراجعا…

اليوم نكون على موعد مع مجموعة من سادة الفدرالي الذين سيخرجون الى الاعلام وفي اذهانهم ترددات كلام ترامب. الاصغاء اليهم سيكون مفيدا. قد يعطوننا هم ما بقينا نفتقر اليه بعد ترامب.
في المواقف السابقة نقرأ التالي:
شارل ايفان رئيس فدرالي شيكاجو قال مؤخرا: انا على موقف حذر قليلا. ارى في الوضع الراهن قراري رفع للفائدة فقط.
رئيسة فدرالي كليفلاند مستر قالت: ارى ارتفاعا في النمو يفوق ما يراه زملائي. ايضا بالنسبة للتضخم. اكثر من ثلاث قرارات رفع فائدة ممكنة.
رئيس فدرالي دالاس كابلان قال: علينا ان نشدد السياسة النقدية في العام الحالي اكثر فاكثر. اعتقد ان بامكاننا فعل ذلك يشكلتدريجي.
رئيس فدرالي ريتشموند لاكر قال: قد نجد انفسنا مضطرين لرفع الفائدة بسرعة تفوق توقعات السوق.

من الواضح ان الداعين الى المزيد من رفع الفائدة يزداد عددهم. هذا مثير للانتباه وقد يكون سببا باستعادة الفدرالي للمبادرة . اليوم قد نشهد تطورات مؤثرة بهذا الاتجاه من خلال المداخلات. التخوف من ارتفاع متسارع للتضخم سيكون بمثابة جرس انذار مهم. هل يعني استعادة الدولار للونه؟ ننتظر فنرى.