بريطانيا قد تغيّر نموذجها الاقتصادي اذا ارغمت على ما لا تريده

أكّد  فيليب هاموند، وزير المالية البريطاني أن بلاده قد تغير النموذج الاقتصادي الذي تنتهجه لاستعادة القدرة على المنافسة، في حال استبعدت من السوق الأوروبية الموحدة بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.
وفي تهديد صريح باحتمال استخدام بريطانيا ضريبة الشركات كورقة ضغط في مفاوضات الانفصال، ذكر هاموند في مقابلة مع صحيفة “فلت آم زونتاغ” نشرت الأحد، أنه يأمل أن تحافظ بريطانيا على نموذج اقتصادي على غرار النموذج الأوروبي بالنظام الضريبي والقواعد ذاتها.
وتابع حين سئل مباشرة عن خطط بريطانيا لخفض ضريبة الشركات: “إذا أرغمنا على نهج مختلف فينبغي أن نأتي بأمر مختلف”.
وأضاف: “إذا استبعدنا من السوق الأوروبية.. إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق على فتح الأسواق فستتضرر اقتصاديا في المدى القصير على الأقل.. في هذه الحالة سنضطر لتغيير نموذجنا الاقتصادي لاستعادة القدرة على المنافسة. سنغير النموذج وسننهض وسنكون قادرين على المنافسة”.
وكالات.