بريطانيا تلقت ردودا ايجابية من بروكسل.

نقلت رويترز عن الوزير المكلف بملف انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس إن الحكومة تلقت ردودا إيجابية من بروكسل بعدما حددت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أولوياتها فيما يتعلق بالمفاوضات القادمة حول مغادرة الاتحاد.

وقال ديفيس لراديو هيئة الإذاعة البريطانية يوم الأربعاء “بعض الردود الأخرى التي تلقيناها من بروكسل الليلة الماضية أظهرت ذلك وهو أن (خطاب ماي) جاء إيجابيا وهو شيء أعتقد بصراحة أنهم كانوا يأملون به.”

وقالت ماي في كلمة لها يوم الثلاثاء إن بريطانيا ستسعى إلى دخول الأسواق الأوروبية بأكبر قدر ممكن لكنها تهدف إلى تشكيل اتفاقاتها التجارية مع دول خارج حدود أوروبا وفرض قيود على الهجرة من القارة.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الأمور ستتغير بالنسبة للبريطانيين في اليوم التالي لمغادرة البلاد للاتحاد الأوروبي قال ديفيس إنه لا يتوقع قيودا على السفر ولكن الفحص الجمركي مطروح للتفاوض.

أضاف “دعنا نقول لن تروا أي اختلاف في الحق في السفر. لدينا 35 مليون شخص يأتون إلى هنا قادمين من أوروبا كل عام… سننظر (في شأن الفحص الجمركي). هذا واحد من الأمور التي سيتعين علينا التفاوض بشأنها.”