عن البيانات الاميركية المنتظر صدورها اليوم.

اسعار المستهلكين الاميركيين ستكون محكومة بتطور اسعار النفط سواء بالنسبة للقيمة السنوية او الشهرية. اما بالنسبة للقيمة النواتية الصافية من اسعار النفط فان ارتفاعها ايضا لن يكون مفاجئا على غرار م اشهدناه مع ارقام اسعار الاستيراد واسعار المنتجين.

الانتاج الصناعي من جهته منتظر ان يكون قد شهد ارتفاعا في نهاية العام الماضي بعد التراجع الغير منتظر الذي ظهر في شهر نوفمبر. عليه فان نتيجة ايجابية لن تكون بحسب بيان اليوم مستبعدة وهذا سيشدد من عزم المراهنين على تتابع هذا التوجه هذا العام ايضا.

البيج بوك من جهته ننتظر ا نيعكس التوجهات العامة الايجابية وليس من المستبعد ان يكون داعما لتوجهات التفاؤل الخاصة بارتفاعات متدرجة للفائدة هذا العام.

ايضا اليوم ل ابد من التنبه لكلمات لاعضاء الفدرالي وعلى راسها مساء اليوم كلمة رئيسة الفدرالي جانيت يللن حول موضوع السياسة النقدية.  عضو الفدرالي وليامس كان قد ابدى اعتقاده بان ثلاث قرارات رفع للفائدة هذا العام ستكون مناسبة.

تبقى الاشارة الى ان السياسة تحكم التوجهات العامة للسوق هذا الاسبوع وتجعل اهمية وتاثير البيانات الاقتصادية ثانوية. حتى الاجتماع المنتظر للمركزي الاوروبي يوم غد يبدو انه حتى الان باق في الظل.