بورصتا السعودية والكويت تواصلان الصعود والإمارات تتراجع

واصلت بورصتا السعودية والكويت الصعود يوم الأربعاء مجتذبتين أموال المستثمرين من سوقي الإمارات اللتين تراجعتا.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة محققا مكاسب لخمس جلسات متتالية. وتلقى المؤشر دعما من آمال تحسن الأوضاع في القطاع غير النفطي هذا العام مع تباطؤ إجراءات التقشف الحكومية.

وارتفع سهم أبناء عبد الله الخضري للبناء 2.6 بالمئة. وأبلى السهم بلاء حسنا الأسبوع الأخير بفعل التوقعات لتعاف جزئي بسوق الإنشاءات في المملكة.

وصعد سهم المواساة للخدمات الطبية 3.7 بالمئة إلى 147.50 ريال. ورفع اتش.اس.بي.سي سعره المستهدف لسهم المواساة إلى 152 ريالا من 144 ريالا مع توصية بالشراء. وقفز السهم 3.5 بالمئة أمس الثلاثاء بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات أرباح نقدية مرتفعة لعام 2016.

وحقق قطاع البتروكيماويات أداء قويا مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.6 بالمئة.

وارتفع مؤشر سوق الكويت 1.1 بالمئة في تداول كثيف. وصعد المؤشر نحو 19 بالمئة هذا الشهر مع إقبال الصناديق المحلية والإقليمية على السوق لركوب موجة صعودها.

وتركز النشاط على الشركات العقارية مع صعود سهم أبيار للتطوير العقاري 6.9 بالمئة.
وأدى تزايد النشاط في بورصتي السعودية والكويت إلى عزوف عن دبي وأبوظبي. وانخفض مؤشر سوق دبي 1.1 بالمئة إلى 3679 نقطة بينما تراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.6 بالمئة.

وهبط سهم ديار للتطوير العقاري خمسة بالمئة بعدما انخفضت أرباح الشركة للربع الأخير من العام الماضي بما يزيد على النصف. وكان سهم دريك آند سكل للمقاولات خاسرا كبيرا آخر بتراجعه 4.9 بالمئة في تعاملات متقلبة.

وهوى سهم مجموعة جي.اف.اتش المالية المفضل لدى المضاربين 9.7 بالمئة إلى 2.43 درهم وكان الأكثر تداولا في دبي بعدما فتح على ارتفاع كبير. لكن سهم المجموعة المدرج في بورصة البحرين قفز 9.5 بالمئة إلى 0.695 دولار.

وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 0.5 بالمئة بعدما سجل البنك زيادة 58.4 في المئة في صافي ربح الربع الأخير من العام إلى 1.37 مليار درهم (373 مليون دولار) متجاوزا بكثير متوسط توقعات المحللين لربح قدره 850.4 مليون درهم.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة مع تراجع سهم قطر للتأمين 1.8 بالمئة بعدما سجلت الشركة هبوطا تسعة بالمئة في صافي ربح الربع الأخير من العام الماضي.

رويترز.