صندوق النقد: منطقة اليورو ستعاني من مشاكل من دون المزيد من التقارب

قال صندوق النقد الدولي في تقييم دوري لمنطقة اليورو إن اقتصادات المنطقة التي تضم 19 دولة تتقاسم العملة الأوروبية الموحدة يجب أن تتقارب أكثر أو ستعاني من أزمات متكررة.

واستعرض الصندوق هذا الرأي في تقييم دوري لاقتصاد دول منطقة اليورو البالغ عددها 19 دولة خلال اجتماع لوزراء مالية المنطقة يوم الخميس.

وقال الصندوق “من دون المزيد من التقارب من المرجح أن يعاني الاتحاد المالي من نوبات من عدم الاستقرار.”

أضاف أن التعافي الاقتصادي بمنطقة اليورو يتحسن وتوقع نموا بنحو 1.6 بالمئة هذا العام وفي 2018 و2019 لكن توقعاته للنمو في الأجل المتوسط كانت ضعيفة.