مزاج فرح يعم الاسواق التي ترتفع غير مبالية بالمخاطر.

ارتفاع يليه ارتفاع وكانه مربوط به بخيط سحري.

انتخاب ترامب اثار خوفا وجدلا ولكنه كان له الفضل بدفع الداو جونز لقهر حاجز ال 20.000 نقطة . السؤال الجديد الان هو اذا كانت 42 يوما ضرورية للانتقال من 19.000 نقطة الى ال 20.000 فكم من الوقت سنحتاج للانتقال الى ال 21.000 نقطة.
الفضل كان طبعا لترامب. فهل يكون الفضل له ايضا في الانجاز الاخر؟
بالطبع الانباء الجيدة من نتائج الشركات ساهمت في اشاعة الاجواء الايجابية.
الكثير من الكلام الان عن امكانية ان يبلغ النمو ال 3% وربما ال 4% . حتى الذين كانوا يبشرون بنهاية العالم مع قدوم ترامب يبدون الان في الضفة المقابلة.
نستمر بالدعوة الى الهدوء وعدم الانجراف مع التيارات الصاخبة. باعتقادنا ان الاقتصاد الاميركي مستفيد من همروجة ترامب الكثيرة الحركة بالمدى القريب، وهذا واضح، ولكن الشكوك تبقى محيطة بالنتائج للمديين المتوسط والبعيد لان خلق فرص العمل يحتاج الى اكثر من همروجة شعبوية ووعود كبيرة مرتكزة على سياسة زيادة الدين العام…
النفط لم يحدد وجهته بعد. الذهب يصحح ويتخلى عن ال 1200 وربما مؤقتا.
فوائد سندات المانيا فوق ال 0.46% . المستوى الاعلى منذ سنة. تحرك طبيعي ترافقا مع المزاج الحسن للاسواق التي تتخلى عن الملاذات.
البورصات الاسيوية تحاكي الاميركية والنيكاي فوق ال 20.000 ايضا.
اليورو يبقى عاجزا عن ملامسة ال 1.0800 والصورة تزداد ثقلا باتضاح حالة التشبع الشرائي القائمة. عدم الرد بتراجع على مؤشر ” اي ف و ” يوم امس لن يعني استحالة رؤية ارتدادة تصحيحية.
اليوم ستكون امامنا نتائج النمو لبريطانيا ونتطلع اليه باهتمام. لا ننسى ان المركزي البريطاني كرر جهوزيته للتصرف فيما لو بدا ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيثقل على الاقتصاد. لا نلغي امكانية صدور رقم مخيب للامال في بيانات اليوم وبهذه الحالة لا نشك بان يكون الاسترليني امام ضغوط متجددة يتعرض لها برهانات على تخفيض جديد للفائدة او طباعة اموال تكون قريبة التنفيذ…
مؤشر شيكاجو من الولايات المتحدة اضافة الى طلبات اعانة البطالة لا نتوقع لها ان تكون مصدر ازعاج للسوق الاميركي..
نتائج شركات اميركية مهمة تصدر ايضا: بيوجين وجوجل وكتربيلر وانتل وميكروسوفت .. وان ننسى لا ننسى قرارات ترامب واعلاناته التي تبقى المحرك الاهم للسوق.