الدولار الاسترالي لا يزال التفكير بشرائه مقابل النيوزلندي.. ولكن..!

المعطيات الاساسية للاسترالي ليست سيئة.
التقنيات ايضا لصالحه .
رفع الحد الادنى للاجور مؤخرا في نيوزلندا عرقل الحركة الصعودية التي كانت قد بدات وكنا قد اشرنا اليها سابقا.
اجتماعا المركزي الاسترالي والنيوزلندي القادمة في الاسبوع الثاني من فبراير  اضافة الى بيانات البطالة في نيوزلندا قد تطلق الحركة صعودا او تؤثر بتراجعات اضافية.
الشراء لا يزال ممكنا وهو بتصنيف مخاطرة على اساس الامل بان تصب المحطات البيانية في صالح العملية.
الشراء ان حدث بالمستويات الحالية حول ال 1.0375 يجب ان يحمى بستوب على اساس ان ال 1.0350 لا يجب ان تنكسر بثبات.
الاهداف لا زالت بحسب ما سبق الحديث عنه بارسال سابق.