النفط ينخفض مع التركيز على إنتاج أمريكا

انخفضت أسعار النفط يوم الجمعة لتتخلى عن المكاسب التي حققتها في وقت مبكر من الجلسة في الوقت الذي حول فيه السوق تركيزه صوب زيادات الإنتاج في الولايات المتحدة وبعيدا عن جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وغيرها من المنتجين لتعزيز الأسعار عبر خفض الإمدادات.

وبحلول الساعة 1543 بتوقيت جرينتش جرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت عند 55.56 دولار للبرميل بانخفاض قدره 68 سنتا عن سعر التسوية السابقة.

وجرى تداول خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة منخفضا 53 سنتا عند 53.25 دولار للبرميل.

وارتفعت الأسعار خلال التداولات الآسيوية لكن النشاط كان محدودا بسبب بدء عطلة السنة القمرية الجديدة في معظم دول المنطقة ومن بينها الصين وسنغافورة.

وتراجعت السوق خلال التداولات الأمريكية مع استعداد المتعاملين لزيادة أخرى محتملة في إنتاج النفط الأمريكي حين تصدر بيانات بيكر هيوز الخاصة بعدد منصات الحفر النفطية في تمام الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يبدد الإنتاج المحلي المتزايد في الولايات المتحدة أثر تخفيضات عالمية مزمعة في الإنتاج.

واتفقت أوبك ومنتجون آخرون من بينهم روسيا على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017 للتخلص من فائض في المعروض دام عامين.

لكن إنتاج النفط الأمريكي يتزايد. وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن ينمو إجمالي إنتاج النفط الأمريكي 320 ألف برميل يوميا في 2017 ليصل إلى 12.8 مليون برميل يوميا في المتوسط