الاسترليني: ارتفاعات مُبررة ولكنه الان امام مواعيد مهمة

الاسترليني اظهر بالامس قوة واستفاد من انباء موافقة البرلمان على برنامج الحكومة المتعلق بالمرحلة الاولى من البركسيت، واخيرا من ضعف الدولار بعد صدور قرار الفدرالي على نبرة مترددة حيال رفع الفائدة لهذا العام.
الصورة بالمدى القريب تبقى ايجابية بانتظار اجتماع المركزي اليوم الذي يُصدر قراره في ال 12:00 جمت والتوقعات للاجتماع لا تنتظر تحريكا للفائدة ولكن محضر الاجتماع السابق سيكون ايضا تحت المجهر. البيانات الاقتصادية التي تصدر تباعا تحمل انباء سعيدة وهي لا توحي بان تخفيضات اضافية للفائدة من خلال اعلان المزيد من التيسير الكمي ممكنة.
وثم حديث رئيسه كارني ال 12:30 جمت وهو سيعرض الرؤية المستقبلية للتضخم بحيث يمكن توقع السياسة النقدية المستقبلية من خلالها..
الارتفاعات اذا مبررة ولكنها تصير اكثر فاكثر متباطئة حيث ان ال 1.2680/2700 تشكل عقبة مهمة للساعات القليلة القادمة بانتظار جلاء الموقف.
لا ننسى ايضا ان الارتفاعات التي تحققت تعود بجزء كبير منها الى وضع الدولار المتراجع في الايام الماضية وان هذا الاخير لم يستفد من موقف الفدرالي بالامس ولكنه قد يستفيد مجددا من بيانات البطالة نهاية الاسبوع ان هي حملت نفس النتائج الجيدة التي شهدناها بالامس مع تقرير القطاع الخاص ومن خلال قطاع التوظيف في مؤشر ” اي اس ام ” ايضا.
بالانتظار نعتبر ان ال 1.2680/2700 محطة مقاومة صلبة من الصعب تجاوزها قبل وضوح موقف المركزي البريطاني من خلال بيانه وثم المؤتمر الصحافي لرئيسه.