الصين تفاجئ برفع الفائدة في رد تصالحي مع ترمب.

فاجأ البنك المركزي الصيني أسواق المال يوم الجمعة برفع أسعار الفائدة القصيرة الأجل في أول أيام عمله بعد عطلة طويلة وهو مؤشر جديد على أن البنك يتجه تدريجيا لتشديد السياسة النقدية مع ظهور بوادر استقرار على الاقتصاد.
وقال المركزي الصيني إنه رفع سعر فائدة اتفاقيات إعادة الشراء (الريبو) العكسي في عمليات السوق المفتوحة عشر نقاط أساس اعتبارا من الثالث من فبراير شباط. كما رفع البنك أسعار الفائدة على القروض القصيرة الأجل في آليته التي تعرف باسم تسهيلات الإقراض الدائمة.
وكانت الزيادات في أسعار الفائدة محدودة إلا أنها تعزز وجهات النظر القائلة بأن السلطات الصينية عازمة على كبح تدفقات رؤوس الأموال النازحة وتقليص المخاطر التي تهدد النظام المالي جراء سنوات التحفيز التي زادت أعباء الديون

من جهة اخرى فقد اتخذت الصين خطوة تقارب ثانية ايضا  مع الرئيس الاميركي اذ قال مسؤول فيها يوم الجمعة إنها لم تستخدم عملتها قط كأداة للحصول على مزايا تجارية ولا تسعى لخوض “حرب عملات”‭‭‭ ‬‬‬بعدما انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكين لإضرارها الشركات والمستهلكين الأمريكيين بتخفيض قيمة اليوان.
وقال لو كانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية إن المشكلات التجارية بين الصين والولايات المتحدة يجب حلها من خلال المحادثات. وهذا هو أول رد من الحكومة على تصريحات ترامب عقب عطلة امتدت أسبوعا بمناسبة السنة القمرية الجديدة في الصين.
وقال لو للصحفيين في إيجاز صحفي يومي “الصين لم ولن تستغل حرب عملات للحصول على مزايا تجارية أو تعزيز التنافسية في التجارة.”
وأضاف “لا نية لدينا لخوض حرب عملات. فهذا ليس مفيدا للصين من منظور طويل الأجل.

وول ستريت يرحب برد فعل ايجابي شمل ايضا تراجع الرهانات على رفع الفائدة الاميركية اثر صدور بيانات سوق العمل التي اظهرت ان نمو الاجور تراجع في يناير.