تضارب في المعلومات حول حزمة استثمار كهدية يابانية لترامب توفر 700 ألف وظيفة في أمريكا

نقلا عن وكالات الانباء قالت مصادر حكومية مطلعة إن اليابان تعد حزمة مشروعات تقول إنها ستوفر 700 ألف وظيفة بالولايات المتحدة وستخلق سوقا قيمتها 450 مليار دولار لتقديمها إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع المقبل.

وذكرت المصادر التي طلبت عدم ذكر أسمائها نظرا لأنها غير مخولة بالتحدث إلى وسائل الإعلام أن الخطط التي سيتم كشف النقاب عنها حين يزور رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي واشنطن في العاشر من فبراير الحالي تتضمن استثمارات في مشروعات للبنية التحتية مثل القطارات الفائقة السرعة والأمن الإلكتروني.

وطلبت المصادر عدم ذكر أسمائها نظرا لأنها غير مخولة بالتحدث إلى وسائل الإعلام.

ويتوافق الاستثمار في مشروعات البنية التحتية بالخارج مع إحدى الركائز الرئيسية في استراتيجية النمو التي يتبناها آبي وهي تصدير تكنولوجيا البنية التحتية “العالية الجودة”.

وأشارت المصادر إلى أن الحكومة قد تستخدم احتياطياتها من النقد الأجنبي في تمويل جزء من الحزمة.

وقالت صحيفة أساهي وصحف أخرى إن من المحتمل أيضا أن يأتي تمويل الحزمة من بنوك كبرى أو مؤسسات المالية مرتبطة بالحكومة أو صندوق استثمار معاشات التقاعد الحكومي.

غير أن رئيس صندوق استثمار معاشات التقاعد نوريهيرو تاكاهاشي قال يوم الخميس إنه لا صحة لتقارير ذكرت أن الصندوق سيضخ استثمارات في إطار الحزمة الحكومية مضيفا أن الصندوق يأخذ قراراته الاستثمارية بما يصب في صالح المتقاعدين.

وقالت وسائل إعلام محلية إن اليابان ستضخ استثمارات في البنية التحتية بقيمة 17 تريليون ين (150 مليار دولار).