اسكتلندا تحسم مصير استفتاء ثان حول استقلالها خلال اسابيع

قال نائب من «حزب الخضر» الذي يعد من الحلفاء الرئيسيين لرئيس وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرغن إن قرارا في شأن الدعوة إلى إجراء استفتاء جديد في شأن استقلال اسكتلندا قد يُتخذ خلال أسابيع.

وقال روس جيرير وهو نائب وناشط رئيسي في الاستفتاء الذي جرى قبل عامين، والذي رفض فيه الاسكتلنديون الاستقلال بفارق عشر نقاط مئوية إن توقيت أي استفتاء جديد محتمل في اسكتلندا ستحدده عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتشير استطلاعات للرأي إلى رفض معظم الاسكتلنديين إجراء استفتاء.

واسكتلندا أحد أربع دول تشكل المملكة المتحدة إلى جانب انجلترا وويلز وارلندا الشمالية، وصوتت اسكتلندا لمصلحة البقاء في الاتحاد الأوروبي في حزيران (يونيو) الماضي، ولكنها ستترك الاتحاد لأن المملكة المتحدة ككل صوتت لفعل ذلك.

ويقول القوميون بزعامة ستيرغن إن هذا يعني أنه يجب ألا يكون لاسكتلندا خيار جديد في شأن مستقبلها إذا لم يتم احترام رغباتها باعتبارها جزءاً من مفاوضات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.
الاسترلينييعود دون ال 1.2500…
وكالات.