اليورو دولار برؤية ترجيحية بداية الاسبوع.

ال 1.0650/55 عائق صلب يُحسب له حساب وتجاوزه يخفف الضغوط التراجعية التي تبقى راجحة حتى الان. المحاولة الصباحية الاولى لم تنجح في تجاوز هذه العقبة في يوم يبدو هادئا بفعل غياب المؤثرات البيانية وبانتظار دخول دونالد ترمب الى السوق بتغريداته وقراراته..
التراجع يبقى اذا احتمالا غالبا وكسر ال 1.0600 يعزز من مخاطره.