اليورو: هل ال 1.0675 هي نهاية التصحيح؟

الارتفاعات لليوم الثاني على التوالي، حيث ان الدولار تجاهل كل النتائج الايجابية للبيانات الاخيرة، بلغت مقاومة مهمة على ال 1.0670 وشهدنا اليوم انكفاء تصحيحيا قد يمهد لارتفاعات تالية باتجاه ال 1.0715 ، حيث محطة مقاومة صلبة من الصعب تجاوزها في الساعات القادمة الخالية من مواعيد مهمة يُعتمد عليها لتحريك السوق.

ملفت ايضا ارتفاع الين الياباني في نهاية الاسبوع وتراجع الدولار بحدة تجاهه. هذا يثير موجة رهانات على كون الدولار بات بارتفاعاته السابقة في حالة تتجاوز قيمته الفعلية التي يستحقها.  ان يحد هذا التراجع من تراجعات اضافية لليورو امر فيه نظر للساعات القادمة…
يبقى السؤال: هل ان جعبة ترمب فرغت من الطلقات التي يمكنه من خلالها التاثير على السوق وبتنا في مرحلة تجاهل تغريداته المعتادة؟ يجب عدم استبعاد هذا الاحتمال فنكون بهذه الحالة امام تصحيح محتمل في وول ستريت، وبالتالي تمدد للتصحيح الحاصل على الدولار.
يبقى القول ان توقف الحركة الصعودية  بحدود ال 1.0715 ممكن، بخاصة ان الكثيرين ينتظرون هذا المستوى رهانا على عودة التراجع، ولكن يجب الاخذ بالاعتبار ان تجاوز هذه العقبة يجعل الشاري امام خطر بلوغ المستوى التالي على ال 1.0825. بهذه الحالة يجب اعادة النظر بالصورة الحاصلة والتحول من التعامل من ارتفاعات تصحيحية لليورو الى تكوين وجهة جديدة.
ال 1.0600/10 محطة دفاعية مستجدة للساعات القادمة وصمودها مرجح جدا اليوم ان لم تطرأ معطيات محركة مجددا للدولار.