الذهب: استقرار بانتظار دلائل على موعد رفع الفائدة.

استقر الذهب يوم الاثنين بعدما أنهى تعاملات الأسبوع الماضي دون تغير يذكر مع ترقب المتعاملين دلائل جديدة على وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية من تصريحات مسؤولين في الفدرالي الاميركي  سيتحدثون هذا الأسبوع.

ومن المقرر أن يتحدث رؤساء خمسة من بنوك الفدرالي في الولايات الاميركية الرئيسية   قبل يوم الجمعة. كما سيدلي جيروم بويل عضو الفدرالي بتصريحات يوم الأربعاء قبيل نشر محضر آخر اجتماع للجنة السياسة النقدية. اهمية هذه المواعيد تاتي من احتمال كونها منطلقا لرهانات جديدة حول مواعيد رفع الفائدة لهذا العام

ويتأثر الذهب كثيرا برفع أسعار الفائدة الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر فائدة بينما يدعم الدولار المقوم به المعدن.

هذه المواعيد قد تكون مؤثرة على وجهة السوق ان هي حملت جديدا على الرهانات على موعد رفع الفائدة واثرت بالتالي على الدولار.

تقنيا لا زالت المقاومة على ال 1250 تشكل عقبة مهمة امام تحقيق السوق لارتفاعات جديدة.

ايضا مؤشر اسهم الذهب GDX الذي راوح طيلة شهر براير افقيا يتواجد حاليا امام مقاومة وهو لا يزال يعمل ضمن الترند الصعودي المتوسط المدى، ما يسمح باستمرار الرهان على الوجهة الصعودية التي يحتاج تحوّلها الى معطيات اساسية متحوّلة من خلال طارئ ما عل ىرهانات الفائدة الاميركية ام من حيث حدوث جديد مؤثر في سوق الاسهم المستمر بالارتفاع رغم حالة التشبع الشرائي الحادة.